إقتصاد

معرض الشرق الأوسط للطاقة يستقطب قادة القطاع من 170 دولة في نسخته الـ48 تحت عنوان التحول العالمي للطاقة 


02:38 م


الأربعاء 01 مارس 2023

التسجيل مفتوح للحدث المُقرر عقده في دبي في الفترة من 7 إلى 9 مارس 2023

إعلان تحريري

يعود معرض الشرق الأوسط للطاقة، الحدث الرائد في قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، هذا العام إلى مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 7 إلى 9 مارس، حيث يستضيف محادثاتٍ ونقاشات حول تحول الطاقة من مختلف أقطاب العالم.

يتولى تنظيم المعرض شركة “إنفورما ماركتس” Informa Markets الرائدة في تنظيم المعارض العالمية، ومن المقرر أن يشارك فيه مجموعة من المشترين والبائعين من مختلف البلدان حول العالم للتعرف على أحدث التطورات في منتجات وحلول الطاقة.

ستوفر النسخة الثامنة والأربعون فرصة رائعة للجهات المشاركة للتواصل مع موردي الطاقة من حول العالم، واستكشاف المنتجات والحلول التي قد تُساهم في تغيير هذ القطاع نحو الأفضل، بالإضافة إلى بناء علاقاتٍ تجارية طويلة الأمد.

بهذه المناسبة، علّق أدي ييسوفو – مدير معرض الشرق الأوسط للطاقة بالقول: “على مر السنين، ساهم معرض الشرق الأوسط للطاقة في دعم مجتمع الطاقة حول العالم من خلال توفير المنصة لمناقشة وإيجاد الحلول الفعّالة التي تدعم وتيرة تسارع استهلاك الكهرباء في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأجزاء أُخرى من العالم. نُركز هذا العام على تعزيز الحوار في ضوء الواقع العالمي الحالي، والتغيرات المستجدة في قطاع الطاقة، كما يجمع الحدث أبرز صُناع القرار والشركاء الدوليين، للتواصل واستكشاف المنتجات والحلول المبتكرة التي يُمكن أن تمنحنا طاقة أنظف وأكثر استدامة”.

مع أكثر من 800 شركة قادمة من 170 دولة، وأكثر من 20,000 شخصية من حول العالم، سيبحث المشاركون في مستقبل حلول الطاقة البديلة التي ستساعد في تقديم أنظمة طاقة أكثر كفاءة وفعالية. وستركز هذه النسخة على خمس قطاعاتٍ رئيسية هي: الحلول الذكية، والطاقة المتجددة والنظيفة، والمولدات الاحتياطية والطاقة الحرجة، والنقل والتوزيع، واستهلاك الطاقة وإدارتها.

كما سيحتضن معرض الشرق الأوسط للطاقة مؤتمراتٍ إستراتيجية ومساحاتٍ خاصة بالمحتوى ستركز على أحدث التقنيات والمنتجات، مما يوفر منصة لتبادل المعرفة، وتعزيز بناء العلاقات، والبحث عن حلول لبعض أكثر التحديات إلحاحاً التي يفرضها موضوع تحول الطاقة، وتشمل الطاولة المستديرة للمدراء التنفيذيين، والجلسات التقنية، ومؤتمر الطاقة الشمسية الذي سيجمع أبرز صُناع السياسات ومقدمي الخدمات والمطورين والممولين وقادة التكنولوجيا العالميين، على مدار ثلاثة أيام بهدف وضع مخطط للانتقال الناجح للطاقة عبر الشرق الأوسط وأفريقيا.

يتميز معرض الشرق الأوسط للطاقة في نسخته الثامنة والأربعين بتغطية إعلامية مميزة محليا وعالميا كما سيدير الجلسات النقاشية نخبة من الإعلاميين المتخصصين في المجلات الاقتصادية.

تتضمن قائمة المشاركين في الحلقات النقاشية ما يلي:

• لايسيبريا كانجوجام – ناشطة في مجال المناخ تبلغ من العمر 11 سنة

• رفائيل مووريا – المدير التجاري لشركة كيتراكو ” KETRACO”، شركة كينيا لنقل الكهرباء المحدودة.

• أبراهام سيريم – المدير العام بالإنابة والرئيس التنفيذي لشركة كين جين “KenGen”، شركة توليد الكهرباء الكينية.

• عبد العزيز النعيم – الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة السعودية.

• الدكتور علي السويدي مدير اول الابتكار والشراكة في هيئة كهرباء ومياه دبي.

• الدكتور جوزيف أوكتش – مدير في هيئة تنظيم الكهرباء والطاقة المتجددة والطاقة والبترول، كينيا.

• معالي السيدة ليلى بنعلي – وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، المغرب.

• أزهر حسين – مسؤول الاستثمار الرئيسي في مؤسسة التمويل الدولية.

كما سيتم تنظيم مؤتمرات أخرى على هامش المعرض منها “المؤتمر التقني”، وهو منتدى تفاعلي يشارك فيه أبرز خبراء الطاقة والعقول التقنية من حول العالم لمناقشة وبحث الابتكارات والتقنيات الحديثة التي تدعم جهود تحول الطاقة، بالإضافة إلى مؤتمر الطاقة الشمسية، وهو تجمع من المتخصصين في قطاع الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لمناقشة الديناميكيات التحويلية للطاقات المتجددة حول العالم.

أخيراً، تُشارك مجموعة من الجهات التجارية والوكالات الحكومية وشركاء الصناعة في دعم المعرض مثل شركة “الفنار” بصفتها الراعي الماسي، وشركة “بودوين” و”مجموعة كابلات الرياض” كراعين بلاتينيين، وشركة “دوكاب” و”مجموعة إل تي سي” و”بحرة الكتريك” كراعيين ذهبيين، وشركة “ريلو يو بي إس” كراعٍ فضي، وشركة “إيتون” كشريك تكنولوجي.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني: https://www.middleeast-energy.com/en/home.html

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى