عرب وعالم

قائد الجيش الإيراني: سنرد بحزم على تهديدات “الكيان الصهيوني” المحتملة


06:00 م


الإثنين 02 يناير 2023

طهران – (د ب أ)

قال القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي، إن القوات المسلحة سترد بحزم إذا واجه أي جزء من إيران تهديدا من قبل “الكيان الصهيوني”، بحسب وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (أرنا).

وقال اللواء موسوي اليوم الإثنين، في ختام مناورات ذو الفقار 1401 المشتركة للجيش الإيراني: “انتهت المناورات التي أجريت بحضور أربع قوات من الجيش في سواحل مكران جنوب شرق البلاد وبحر عمان والمحيط الهندي وشاركت فيها السفن السطحية والجوفية ومقاتلات وطائرات عمودية”.

وأشار اللواء موسوي إلى الأبعاد المختلفة لمناورات ذوالفقار، قائلا: “إن قواتنا البرية تمكنت من تنفيذ خططها المحددة سلفا بشكل جيد في ظل ظروف جوية شديدة التنوع وغير مؤاتية”.

وأضاف: “نجحت أنظمة الدفاع الجوي للجيش في إصابة الأهداف وحققت نجاحا كبيرا”، لافتا إلى دور القوة الجوية في هذه المناورات وتمكنها من استكمال جميع المهام الموكلة إليها بأفضل النتائج.

وأشار الى تحليق طائرة المسيرة “آرش 2” من سطح المدمرة “سهند” واصابة الأهداف المحددة على الساحل بنجاح، وقال ان أسطولين بحريين شاركا في المناورات.

وقال إن المناورات في العادة تحتوي على رسالة سلام وصداقة لدول المنطقة والدول الصديقة والمتحالفة، مضيفا: الرسالة الأخرى للمناورات هي للأعداء وينبغي أن يعلموا أن القوات المسلحة جادة في مهمتها للدفاع عن قيم المنطقة ووحدتها الإقليمية وسترد بحزم على أي تهديد.

وصرح القائد العام للجيش أن” الكيان الصهيوني يعيش حاليا في أسوأ حالاته ولهذا السبب، اضطر رئيس وزراء الكيان إلى التحالف مع السياسيين المتطرفين من أجل تشكيل حكومته”.

وتابع: “أظهر جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الأيام القليلة الماضية بعض قدراته للدفاع عن البلاد والرد على العدو. لقد أظهرنا للعالم أنه يمكننا الرد على أي تهديد بأفضل طريقة”.

يشار إلى أن إسرائيل أعلنت مرارا أنها لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية بسبب تصريحات المسؤولين في طهران الداعية لمحو الدولة العبرية من الوجود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى