عرب وعالم

وزيرا الدفاع التركي والروسي يبحثان هاتفيا الضربات التركية ضد سوريا


10:38 م


الخميس 24 نوفمبر 2022

إسطنبول – (د ب أ):

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره الروسي سيرجي شويجو لأول مرة، اليوم الخميس، هاتفيا الضربات التركية الأخيرة على أهداف كردية في سوريا والعراق.

وأشارت وزارة الدفاع التركية إلى تصميمها على مواصلة اتخاذ إجراءات ضد “التهديدات الإرهابية” في إشارة إلى الضربات الجوية ضد أهداف في الأراضي السورية التي انطلقت يوم الأحد الماضي.

وواصلت المدفعية التركية في قصف الميليشيات الكردية في المنطقة اليوم الخميس لليوم السادس على التوالي.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية عقد المحادثات مشيرة إلى أن المباحثات بين الوزيرين تناولت”الوضع الحالي في شمال سوريا”، إلى جانب الاتفاق الذي تم تمديده مؤخرا بشأن تصدير الأغذية من الموانئ الأوكرانية.

وتدعم روسيا نظام الرئيس السوري بشار الأسد في الصراع الدائر منذ أمد طويل، بينما تدعم تركيا جماعات متمردة شمالي البلاد.

وتسيطر روسيا أيضا على المجال الجوي في شمالي سوريا، مما أثار تكهنات بأن موسكو منحت أنقرة الإذن بمهاجمة قواعد وحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة.

وتشتبه السلطات التركية في أن وحدات حماية الشعب الكردية تقف وراء تفجير 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الإرهابي في شارع تسوق مزدحم في اسطنبول. وتنفي وحدات حماية الشعب، التي تحظى بدعم الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش، هذه الاتهامات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى