رياضة

أفغانية تتحدث 7 لغات وطالبان قتلت والدها..حكاية نجمة الدنمارك التي تلقت خبر وفاة والدتها على الهواء


04:36 م


الخميس 24 نوفمبر 2022

كتب – محمد يسري مرشد:

موقف صادم تعرضت له الإعلامية نادية نديم المحللة التليفزيونية بقناة “أي تي في” الربيطانية أمس الأول الثلاثاء.

واضطرت نادية لمغادرة أحد برنامج لتحليل مباراة الدنمارك وتونس على الهواء مباشرة بعدما علمت بوفاة والدتها عندما صدمتها شاحنة فمن هي نادية نديم؟

ناديا نديم تبلغ من العمر 34 عاماً حيث ولدت في 2 يناير 1988 وهي لاعبة كرة قدم دنماركية سابقة من أصول أفغانية شغلت مركز الهجوم في صفوف نادي مانشستر سيتي، وفي المنتخب الدنماركي.

ولدت نادية في مدينة هراة وقضت طفولتها في أفغانستان ولكنها اضطرت للهرب بعد مقتل والدها الجنرال في القوات المسلحة الأفغانية، على يد جماعة طالبان في سنة 2000.

هربت نادية مع والدتها وشقيقاتها الأربع إلى الدنمارك لتبدأ هناك ممارسة الرياضة لأول مرة في عمرها حيث كان من الكحظور على الفتيات في بلدها ممارسة الرياضة في الدنمارك بدلاً من المواصلة إلى انجلترا.

وخاضت نادية مشواراً حافلاً في الدنمارك بدأ مع نادي إسكوف باكن ثم فورتشونا هورينج الذي شاركت معه في دوري أبطال أوروبا ثم أحترفت في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً في نادي سكاي بلو .

وانتقلت في 2016 لنادي بورتلاند ثورنز الأمريكي وسجلت مع الفريق تسع أهداف لتحتل صدارة هدافي الفريق الأول ذلك الموسم، وساهمت مع الفريق في انتزاع درع الدوري الوطني في موسم 2016 وفي الموسم التالي، ساعدت الفريق في الوصول إلى المركز الثاني والفوز ببطولة الكأس.

النقلة الأهم لنديم مع نادي كانت الانتقال إلى مانشستر سيتي في 2017 ولكن يبقيى حصولها على الجنسية الدنماركية عام 2006 وانضمامها للمنتخب كأول لاجئة تحمل الجنسية الدنماركية تلعب للمنتخب المحطة الأبرز في مشوارها بعد أزمة بين الدنمارك والفيفا انتهت بمنح الأخير استثناء خاصا للأفغانية.

نديم لم تكتف بالرياضة فقط بعد أقدمت على دراسة الطب للحصول على درجة علمية من جامعة آرهوس في الدنمارك وتحديداً الطب التجميلي بينما تتحدث سبع لغات وهي الدنماركية والإنجليزية والألمانية والفارسية والأردية والهندية والعربية.

ونمعت ندينم والتها قالة: “الكلمات لا يمكن أن تصف ما أشعر به لقد فقدت أهم شخص في حياتي وقد حدث ذلك بشكل مفاجئ وغير متوقع، أنها تبلغ من العمر 57 عاما فقط لقد كانت مقاتلة وقد حاربت في كل لحظة من حياتها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى