إقتصاد

المصرية للاتصالات تعلن الإنزال الأول للكابل البحري 2Africa في مصر


04:21 م


الثلاثاء 22 نوفمبر 2022

كتب- علاء حجاج:

أعلنت اليوم الشركة المصرية للاتصالات وشركة ميتا، أعضاء تحالف الكابل البحري 2Africa، اليوم الثلاثاء، عن الإنزال الأول للكابل البحري في مصر بمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر، على أن تتم عملية إنزال أخرى في مدينة بورسعيد بالبحر المتوسط في وقت لاحق.

وحسب بيان من الشركة، يعقب هذه العملية العديد من عمليات الإنزال المخطط لها خلال الأشهر المقبلة بحسب بيان صحفي صادر عن المصرية للاتصالات اليوم، حيث سيمتد الكابل البحري 2Africa إلى 46 موقعاً بقارات أفريقيا وآسيا وأوروبا عند اكتمال المشروع بحلول عام 2024.

وستتيح مشاركة شركتي ميتا والمصرية للاتصالات في هذا الكابل للمزيد من المستخدمين حول العالم الحصول على المزيد من خدمات الإنترنت بأفضل الأسعار والتمتع بتجربة استخدام أفضل.

وكان قد تم الإعلان في مايو من عام 2020 عن نظام الكابل البحري 2Africa، وامتداده Pearl extension، بما يضمن توفير الربط الدولي السلس لنحو 3 مليارات شخص يمثلون نحو 36% من سكان العالم، حيث يربط الكابل بين قارات أفريقيا وأوروبا وآسيا.

ويمتد الكابل البحري 2Africa بطول 45 ألف كيلومتر، ليصبح أطول نظام كابل بحري يتم تنفيذه على الإطلاق، ويساهم المشروع في تعزيز قدرة المجتمعات المعتمدة على الإنترنت لتحقيق العديد من المزايا الاقتصادية والاجتماعية من خلال تقديم المزيد من الخدمات بكفاءة عالية مثل خدمات التعليم، والرعاية الصحية والأنشطة التجارية.

وتساهم الكابلات البحرية في إرساء القواعد لخدمات الانترنت الدولي، وتحقيق التواصل بين البشر في مختلف قارات العالم، وسيكون لها دورا محوريا في تطوير منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

ووفقا للبيان، غالبا ما يساهم الاستثمار في أنظمة الكابلات البحرية في تحقيق نمو اقتصادي متزايد للمجتمعات المحيطة، مما يحقق مكاسب اقتصادية للأفراد والشركات. إذ يتوقع معهد البحوث الدولي (RTI) أن يساهم نظام الكابل البحري 2Africa في الناتج المحلي الأفريقي بنحو 26.2 إلى 36.4 مليار دولار أمريكي (في معدلات القوة الشرائية) في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام منذ بدء عملية التشغيل.

وسوف تلحق محطة إنزال بورسعيد بنظيرتها في رأس غارب ليتم ربطهما عبر مسارين أرضيين يمران بمحاذاة قناة السويس.

وستوفر خدمة العبور حلا لربط أفريقيا وآسيا وأوروبا من خلال مسارات بصرية سلسة باستخدام أحدث تقنيات الألياف الضوئية، وسيتم استكمال المسار عن طريق وصلة فيستون البحرية التابعة لنظام Red2Med الجديد المملوك للشركة المصرية للاتصالات، وتربط هذه الوصلة محطات الإنزال في كل من رأس غارب، والزعفرانة والسويس، وفقا للبيان.

يذكر أن تحالف 2Africa يضم شركة CMI الصينية، وشركة ميتا، وشركة MTN Global Connect، وشركة أورنج الفرنسية، وstc والشركة المصرية للاتصالات، وشركة فودافون العالمية، وشركة WIOCC.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى