إقتصاد

شركات الصناعات الهندسية تلجأ للتصدير لتعويض ارتفاع التكلفة


03:16 م


الإثنين 21 نوفمبر 2022

كتبت- شيرين صلاح:

لجأت شركات قطاع الصناعات الهندسية إلى تصدير منتجاتها للخارج على حساب المبيعات المحلية، لمواجهة ارتفاع تكلفة الإنتاج، من خلال تعزيز الصادرات في الأسواق المتواجدة فيها ومحاولة فتح أسواق جديدة، في ظل ارتفاع أسعار الخامات ونقصها نتيجة أزمة الاستيراد من الخارج، بحسب ما قاله مصنعون بالقطاع لمصراوي.

وتواجه الشركات أزمة في توفير المواد الخام منذ قرر البنك المركزي، وقف التعامل بمستندات التحصيل في كافة العمليات الاستيرادية والعمل بالاعتمادات المستندية بدلاً منها منذ فبراير الماضي، فيما ينتظر المصنعون إمكانية حدوث انفراجة في الأجواء، بعدما أعلنت الحكومة نيتها وقف الاعتمادات المستندية والعودة للعمل بالنظام القديم بحلول نهاية ديسمبر المقبل.

وبحسب المصنعين، فإن شركات القطاع تصدر 20% فقط من منتجاتها، وتطرح ما يقرب من 80% من إنتاجها للبيع في السوق المحلي، لكنها وبسبب الضغوط على تكلفة الإنتاج، تسعى حاليا إلى زيادة نسبة التصدير إلى 30% من إجمالي الإنتاج.

وقال شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، لمصراوي، إن شركات القطاع بدأت تنتبه لأهمية التصدير خلال السنوات الأخيرة خاصة منذ أزمة كورونا، وذلك نتيجة التوترات السياسية العالمية التي أثرت على استيراد الخامات، مضيفا “الشركة لابد أن تُصدّر على الأقل تصدر ما بين 20 و30% من إنتاجها”.

ووفقا لقول الصياد، فإن المجلس التصديري، يحاول مساعدة الشركات الصغيرة لدخول عالم التصدير بمنتجاتهم، موضحا أن خلال هذا العام دخلت 18 شركة جديدة من القطاع بمنتجاتها للأسواق التي تصدر لها مصر، وذلك من خلال معرض هايتس الذي أقيم في أكتوبر الماضي.

وأطلق المجلس التصديري للصناعات الهندسية معرض هايتس في نسخته الرابعة، في أكتوبر الماضي، بهدف زيادة الصادرات المصرية من قطاع الأجهزة المنزلية وأدوات المائدة والمطبخ، ومن المستهدف عقد عشرات اللقاءات الثنائية مع المشترين الدوليين المقرر.

وتركز الشركات على السوق الأفريقي والخليجي لزيادة حجم الصادرات، وتستهدف الوصول بمنتجاتها إلى أمريكا اللاتينية، وفقا لقول الصياد.

وارتفعت صادرات مصر من الصناعات الهندسية بنسبة 19% خلال أول 9 أشهر من 2022 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بحسب بيان من المجلس التصديري للصناعات الهندسية.

ووفقا لبيان المجلس التصديري، إن الصادرات الهندسية بلغت 2.74 مليار دولار في أول 9 أشهر من عام 2022 مقابل 2.3 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2021.

وقال محمد العايدي عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، وصاحب شركة العايدي لمنتجات الألومنيوم، إن خامات المعادن تأثرت بشكل كبير بالحرب الروسية الأوكرانية، فخام الألومنيوم ارتفع سعره نتيجة التوترات السياسية بين روسيا وأوكرانيا نتيجة نقص الخام، لكن على الرغم من ذلك تسعى الشركات لتأمين احتياجات السوق المحلي، إلى جانب الاستفادة من الأسعار العالمية من خلال التصدير.

وذكر العايدي، أن المصنعين يحاولون المشاركة في المعارض المحلية والخارجية للتسويق للمنتجات ومحاولة تعزيز الصادرات في الأسواق المتواجدين فيها بالفعل مثل الأسواق الخليجية والأفريقية ذات القدرة الشرائية الكبيرة من مصر، ومحاولة فتح أسواق جديدة في بلاد أخرى مثل سوق أمريكا الجنونبية، في ظل المنافسة الشديدة من قبل الصين والهند.

ووفقا لقول العايدي، فإن صادرات مصر للدول الأفريقية لا تتعدى 1% من احتياج السوق الأفريقي، “وبالتالي عندنا فرصة كبيرة جدا منتجات كتيرة نقدر نصدرها ليهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى