رياضة

بحكم القانون.. كيف تراجعت المنتخبات الأوروبية عن دعم الشارة المخالفة في المونديال؟


02:52 م


الإثنين 21 نوفمبر 2022

تراجعت المنتخبات الداعمة لارتداء شارة قيادة “One Love” الداعمة للمثليين، خلال مباريات كأس العالم المقامة في قطر حاليا.

وأصدرت 7 اتحادات محلية أوروبية بيانا مشتركا بخصوص الأزمة، أكدت فيه أنها لن ترتدي الشارة بسبب قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مؤخرا.

وأوضح البيان أن المنتخبات السبعة (إنجلترا وويلز وبلجيكا وهولندا وألمانيا وسويسرا والدنمارك) قررت التراجع عن دعم المثليين في مونديال قطر، خوفا من العقوبات التي حذر منها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وجاء في البيان المشترك: “فيفا كان واضحًا للغاية أنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ارتدى القائد شارات دعم المثليين في اللعب”.

وأضاف البيان: “بصفتنا اتحادات وطنية، لا يمكننا وضع لاعبينا في موقف يمكنهم من خلاله مواجهة عقوبات رياضية بما في ذلك الحجز، لذلك طلبنا من القادة عدم محاولة ارتداء شارات المثليين في مباريات كأس العالم”.

واستمر: “كنا مستعدين لدفع غرامات تنطبق عادة على انتهاكات اللوائح ولدينا التزام قوي بارتداء شارة القيادة ومع ذلك، لا يمكننا وضع لاعبينا في مركز حيث قد يتم حجزهم أو حتى إجبارهم على مغادرة الملعب”.

وتابع: “نشعر بالإحباط الشديد من قرار فيفا الذي نعتقد أنه غير مسبوق – لقد كتبنا إلى الفيفا في سبتمبر لإبلاغهم برغبتنا في ارتداء شارة One Love لدعم المثليين في كرة القدم، ولم نتلق أي رد”.

وواصل: “يشعر لاعبونا ومدربونا بخيبة أمل، فهم مؤيدون أقوياء للمثليين وسيظهرون الدعم بطرق أخرى، تم تحذير قادة الاتحاد الألماني من احتمال تحذير أي قائد فريق يرتدي شارة القيادة في تحد لمطلب الفيفا بارتداء الشعار الرسمي فقط قبل بدء المباراة”.

وأتم: “لذلك قررت الدول الثماني عدم ارتداء الشارة، على الرغم من تعهد الاتحاد الإنجليزي بالوقوف بحزم ضد الفيفا”.

جاء ذلك بعد حملات قوية في الدول الأوروبية المذكورة على مدار أسابيع سبقت البطولة، حظيت بدعم قوي من عدد كبير من لاعبي وقادة المنتخبات، فيما أصر قادة ومدربون آخرون على ضرورة احترام ثقافة البلد المضيف.

الفيفا يلوح بورقة القانون
كان الاتحاد الدولي لكرة القدم أصدر بيانا رسميا شدد فيه على ضرورة الالتزام بشكل الشارة كما يحدده “فيفا”.

وقال فيفا في بيانه: “بعد المناقشات يمكن أن يؤكد أن حملة (لا تمييز) قد تم تقديم موعدها من مرحلة ربع النهائي كما كان مخططا لها، حتى تتاح الفرصة لكل القادة الـ32 منتخبا لارتداء شارة عدم التمييز في كأس العالم”.

وأتم: “يتماشى ذلك مع المادة 13.8.1 من لوائح فيفا، والتي تنص على أنه يجب على قائد كل فريق ارتداء الشارة المقدمة من فيفا خلال المسابقات الدولية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى