رياضة

حكايات مونديالية.. عندما حققت تونس أول فوز عربي في كأس العالم


04:43 م


السبت 19 نوفمبر 2022

كتب: أحمد عمارة

يأمل منتخب تونس، المشارك في منافسات كأس العالم 2022، تحت قيادة المدير الفني جلال القادري، السفر عبر الزمن إلى عام 1978، من أجل تكرار ما حدث في المونديال منذ 44 عامًا.

قرعة الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، أوقعت تونس بالمجموعة الرابعة في كأس العالم، إلى جانب الدنمارك، فرنسا وأستراليا.

ويبقى إنجاز المنتخب التونسي الوحيد في المونديال، ما حققه رفاق الأسطورة طارق ذياب، عام 1978، عندما كتب اسمه في التاريخ، كأول منتخب عربي وأفريقي، ينجح في تحقيق الفوز في مباراة بكأس العالم.

واستطاع المنتخب التونسي في مونديال الأرجنتين، منذ 44 عامًا، أن ينتصر على حساب المكسيك في الجولة الأولى من دور المجموعات، بنتيجة (3-1).

الفوز كان دراميًا، بعدما أنهى المنتخب المكسيكي، الشوط الأول، متقدمًا (1-0)، من ركلة جزاء.

وتمكن منتخب تونس في الشوط الثاني، من قلب الطاولة على رأس المكسيك، عن طريق علي الكعبي، نجيب غميض والمختار ذويب، في الدقائق 55، 79 و87 على الترتيب، في 45 دقيقة يتمنى العرب، تكرارها مجددًا في كأس العالم 2022.

بعد الفوز على المكسيك، سقط منتخب تونس في فخ الهزيمة، بهدف نظيف، على يد بولندا، ثم تعادل ضد ألمانيا الغربية (0-0)، ما لم يكن كافيًا من أجل العبور إلى دور ربع النهائي في كأس العالم.

المنتخب التونسي لم يحقق الفوز في مشاركاته الخمس السابقة في كأس العالم، سوى في نسخة 2018، عندما تفوق على بنما (2-1).

يشار إلى أن منتخب تونس الذي أنهى استعداداته لكأس العالم، بالفوز على إيران (2-0)، بصدد أن يبدأ مبارياته في مونديال 2022، أمام المنتخب الدنماركي، الثلاثاء المقبل، الموافق 22 نوفمبر.

شارك في مسابقة يلا كورة لتوقعات كأس العالم واربح جوائز قيمة.. من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى