رياضة

أسود المغرب تبحث عن فريسة أوروبية جديدة في كأس العالم


09:33 م


السبت 19 نوفمبر 2022

كتب: أحمد عمارة

يبحث المنتخب المغربي في منافسات كأس العالم 2022، عن تحقيق إنجاز جديد، بعد مرور 36 عامًا على معجزة عبور دور المجموعات في مونديال 1986.

قرعة الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، أوقعت المغرب في المجموعة السادسة بكأس العالم 2022، إلى جانب منتخبات بلجيكا، كرواتيا وكندا.

أسود المغرب تبحث عن فريسة أوروبية جديدة بعد كأس العالم 1986
ويأمل المنتخب المغربي تحت قيادة المدرب وليد الركراكي، تخطي دور المجموعات في كأس العالم، الأمر الذي يتطلب تكرار ما حدث في مونديال 1986، عندما تفوقت أسود الأطلس على البرتغال (3-1).

كان المنتخب المغربي في كأس العالم 1986، وصل إلى الجولة الثالثة، دون خسارة، مكتفيًا بالتعادل السلبي دون أهداف، أمام كل من إنجلترا وبولندا، على الترتيب.

وتعين على المغرب، تحقيق الفوز أمام وصيف أمم أوروبا، ما دفع المنتخب المشارك في كأس العالم للمرة الثانية بعد نسخة 1970، إلى تقديم مستويات مذهلة جدًا، توجهها بثلاثة أهداف في شباك المنتخب البرتغالي.

واستطاع عبد الرزاق خيري، أن يكون أول لاعب عربي وأفريقي، ينجح في تسجيل هدفين في مباراة واحدة بكأس العالم، عندما هز شباك البرتغال في الدقيقتين 19 و28، على الترتيب، قبل أن يضيف عبد الكريم ميري، الهدف الثالث في الدقيقة 62.

المستوى الذي ظهر به المنتخب المغربي، كان سببًا رئيسيًا في حصول الحارس بادو الزاكي على جائزة أفضل لاعب في أفريقيا عن عام 1986.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى