أخبار مصر

الرئيس الروسي يلغي أهم خطاب منذ بداية حرب أوكرانيا

ألغى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بشكل غامض خطابا كان من المتوقع أن يأمر فيه بتعبئة كاملة للجيش في البلاد.

مقالات ذات صلة

وكان من المقرر أن يوجه بوتين رسالة مباشرة غير عادية للغاية إلى شعبه ما كان يمكن أن يكون أول خطاب له حول الحرب منذ أن أمر بالعملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا في فبراير.

وكان من المقرر أن يخاطب بوتين الشعب الروسي في حوالي الساعة 8 مساء بتوقيت موسكو لكنه فشل في الظهور.

وأعلن سيرجي ماركوف، من داخل الكرملين، بعد ما يزيد قليلا عن ساعتين من الموعد المقرر لبوتين للتحدث أن خطابه “تم تأجيله إلى الغد”.

وأضاف العالم السياسي، وهو مستشار مقرب سابق من بوتين، أنه “كلما تأخر خطاب الرئيس بوتين المعلن عنه بالفعل ، كلما احتوت الإعلانات الأكثر جدية”.

وقال دعاة وسائل الإعلام الموالية للكرملين، للشعب الروسي أن انتظارهم لخطابه كان عبثا وأن الوقت قد حان للنوم.

وقالت مارجريتا سيمونيان، رئيسة تحرير “آر تي” الإخبارية الروسية الحكومية: “اذهبوا إلى النوم”، بينما كتب مقدم البرنامج فلاديمير سولوفييف ببساطة: “غدا!”.

وقالت التقارير إن بوتين سيخاطب الشعب الروسي الآن إما في الساعة 8 صباحا أو 9 صباحا صباح الأربعاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيه السلطات الموالية لروسيا في دونباس أنها ستجري استفتاءات على الانضمام إلى روسيا هذا الأسبوع.

ومن غير المرجح أن تكون هذه الاستفتاءات حرة ونزيهة، وفقا لمراقبين دوليين.

وإذا صوتت هذه الأراضي للانضمام إلى روسيا، فإن ذلك من شأنه أن يعطي بوتين المبرر لشن غزو كامل للمنطقة.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى