أخبار السعودية

الفاخري: عملية تغيير لون عدسة العين غير مصرحة طبيًا وشرعيًا بالمملكة

كثر الحديث مؤخرًا عن عملية تجميلية جديدة تُعنى بتغيير لون عدسة العين، وذلك عن طريق حقن صبغة في قرنية العين، ليظهر لون العين مختلفًا وكأنه لون القزحية الطبيعي.

وقال الدكتور عبدالمجيد الفاخري استشاري عيون جراحة شبكية وماء أبيض بمستشفى الحرس الوطني في تصريحاته لـ “المواطن“‏ إن هذه العملية لا زالت تحت التجربة ولم تعتمد حتى الآن.

وأضاف الفاخري أنه توجد عدة عمليات لتغيير لون القزحية ولكن كلها غير معتبرة وغير مقبولة، بسبب المضاعفات العالية، كما أنها تعتبر ممنوعة في أغلب دول العالم.

الإطار القانوني والتشريعي

كما أكد الفاخري لـ “المواطن” أن تغيير لون عدسة العين غير مسموح شرعيًا في المملكة وفي أغلب الدول المتقدمة”، موضحًا أن مثل هذه العمليات تعتبر غير قانونية وغير نظامية في المملكة نسبة لمخاطرها العالية.

ولفت الفاخري إلى أنه يتم إجراء العملية القديمة عن طريق زراعة (قزحية صناعية) تكون فوق القزحية الطبيعية بألوان مختلفة، أما الإجراء الحديث (لم يعتمد حتى الآن) وهو عن طريق صبغ القرنية بألوان تنعكس بشكل مماثل للقزحية وبألوان مختلفة.

إجراء  غير شرعي

وقال الدكتور الفاخري إن عملية تغيير لون قزحية العين بالطريقة القديمة حتى الآن في بعض الدول يتم بشكل غير شرعي وتعتبر خطيرة ولها مضاعفات قد تسبب فقدان البصر بشكل كامل أو جزئي.

وأضاف أن من أبرز مخاطرها هي الإصابة بالمياه الرقاء ويكون شديد جدًا، وفشل القرنية، وفي النهاية فقدان البصر.

وأكد “أما التقنية الحديثة حتى الآن تحت الدراسة ومن المبكر الحكم على نسب الأمان والمخاطر المحتملة حاليًا منها”.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى