أخبار مصر

موسكو تحمل واشنطن وكييف مسئولية عواقب قصف محطة زابوروجيا

أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن مسئولية عواقب قصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيا تقع على عاتق واشنطن و كييف لعدم اتخاذهما أي إجراء.

وقال فولودين أن قصف محطة زابوروجيا للطاقة النووية، يمكن أن يؤدي إلى كارثة نووية، وستقع المسئولية عن مثل هذه العواقب على عاتق الولايات المتحدة ونظام كييف ورؤساء الاتحاد الأوروبي الذين لا يتخذون أي إجراء.

وأشار إلى أن تصرفات واشنطن ونظام كييف تحمل في طياتها خطر وقوع كارثة نووية وتعد محطة الطاقة النووية زابوروجيا أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا من حيث عدد الوحدات والقدرة المركبة.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى