أخبار السعودية

أيهما أفضل للريجيم.. الحليب كامل الدسم أم القليل؟

يعتقد العديد أن تناول الحليب قليل الدسم أفضل من كامل الدسم، حيث يساعد في التقليل من زيادة الوزن والحد من تناول الدهون المشبعة، إلا أن الفرق بينهما في الدسم ضئيل جدًا.

مقالات ذات صلة

الفرق بين كامل الدسم وقليل الدسم

وقال عالم أبحاث المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، إن الفرق في الحليب كامل الدسم وقليل الدسم ضئيل جدًا وذلك بنسبة 1.5%، لافتًا إلى أن الكامل يحتوي على 3% من الدسم أم القليل فيحتوي على 1.5%.

وأضاف أن الحمية والريجيم ليست بتناول الأكلات والمشروبات قليلة الدسم أو الكاملة، محذرًا من الأغذية المصنعة بالسكر والدقيق والدهن والتي تحتوي على دهن متحول ومهدرج والتي توجد في الكيك والحلويات والمعجنات المقلية.

زيادة الكوليسترول

كما لفت إلى أن اللبن كامل الدسم والبيض بريئان من تهمة رفع الكوليسترول، مشيرًا إلى أن زيادة الكوليسترول يصنعه الكبد في الجسم.

وحذر أيضًا من تناول المعجنات المقلية بالزيوت، الوجبات السريعة والأطعمة المصنّعة والحلويات والسكريات والشوكولاتة والتي تزيد من الكوليسترول.

خطر زيادة الكوليسترول

يذكر أن مضاعفات المستويات المرتفعة من الكولسترول قد تؤدي إلى الإصابة بمرض التصلب العصيدي (atherosclerosis)، وهو تراكم خطير من كولسترول وترسبات أخرى على جدران الشرايين، وهذه الترسبات، المسماة لويحات، قد تقلل كمية الدم المتدفق في الشرايين.

وإذا كانت الشرايين المصابة هي التي توصل الدم إلى القلب (الشرايين التاجية – coronary arteries)، فيحتمل أن تظهر أوجاع في الصدر (angina) وأعراض أخرى تميز التصلب العصيدي.

ويؤكد الأطباء أن توقف تزويد القلب بالدم يؤدي إلى الإصابة بنوبة قلبية. أما توقف تزويد الدماغ بالدم فيؤدي إلى الإصابة بسكتة مخيَة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى