أخبار السعودية

حسن يوسف يتراجع عن تصريحات القبلات: مقلب وتحريف

أثار الفنان المصري حسن يوسف جدلًا واسعًا خلال الساعات الماضية؛ وذلك بسبب تصريحاته الأخيرة عن القبلات في الأعمال الفنية القديمة واعتبارها ليست حرامًا، ونفيه بعد ذلك هذا الحديث.

مقالات ذات صلة

عدم حرمية القبلات:

واستنكر الجمهور تصريحات حسن يوسف التي أدلى بها مع موقع “القاهرة 24” المصري، قائلًا: “القبلات على أيامي مكانش ليها طعم، وكانت خالية من الأحاسيس، وكنا بنتمضمض بعدها؛ ولذلك لا تعتبر حرامًا”.

وأضاف أن مسيرته الفنية نقية كالصفحة البيضاء؛ لأنه كان ممثلًا في أفلام الزمن الجميل، لافتًا إلى أن القبلات كانت خالية من المشاعر.

وانتقد الجمهور تصريحات حسن يوسف الذين وصفوها بـ”الغريبة” من فنان قام بدور الشيخ المصري محمد متولي الشعراوي، موضحين أن هذا الحديث خطير ويبيح القبلات، وهي التي يحرمها الدين.

تحريف تصريحات حسن يوسف:

وعقب الضجة الواسعة تجاه حسن يوسف، خرج الفنان يكشف حقيقة التصريح الذي أدلى به حول القبلات في الأفلام السينمائية القديمة، مؤكدًا أن كلامه تم تحريفه.

وأوضح حسن يوسف، في تصريحات مع موقع “اليوم السابع” المصري، أنه لم يقرأ ما نشر، وفوجئ باتصالات تستفسر عن حقيقة ما قاله، لافتًا: “أنا باخد مقالب كتير من شباب بينتحلوا صفة صحفيين ويكلموني في التليفون وأرد عليهم مبرضاش أكسر بخاطرهم، وبعدها أتفاجأ بأنهم كتبوا أي كلام ونسبوا لي تصريحات لم أصرح بها”.

لست شيخًا:

وأكد أنه لا يستطيع التطرق للحديث عن الحلال والحرام؛ لأنه ليس متخصصًا في الدين، موضحًا أنه بعد نضجه وتقديمه أعمالًا دينية، لن يرضى على ضم تاريخه أي عمل به مشاهد قبلات.

وكان حسن يوسف قد اعتزل التمثيل لفترة طويلة من الزمن، بعد اعتزال زوجته الممثلة المصرية ​شمس البارودي، وعقب ذلك عاد في مسلسل “زهرة وأزواجها الخمسة”.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى