أخبار

بالصور .. وزير التعليم العالي يلتقي بنظيره بجنوب السودان

التقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، اليوم الخميس، الدكتور جابرييل تشانجسون تشانج وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا بدولة جنوب السودان، والوفد المرافق له؛ لبحث سُبل التعاون بين البلدين في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وذلك بمجمع التعليم الخاص بالقاهرة الجديدة.

في بداية اللقاء، أكد عبدالغفار على عُمق العلاقات التي تربط بين مصر وجنوب السودان، مشيرًا إلى أن مصر تولي إفريقيا اهتمامًا خاصًا، وبصفة خاصة دول حوض النيل، مؤكدًا حرص مصر على تعظيم ومضاعفة أوجه التعاون معها، موضحًا أن مصر حرصت على إرساء علاقات تعاون وثيقة مع جنوب السودان، وتقديم الدعم الكامل لأبنائنا الطلاب السودانيين الدارسين في الجامعات المصرية في كل التخصصات.

مقالات ذات صلة

وأكد عبدالغفار على التوجه الثابت للدولة المصرية لدعم جنوب السودان في شتى القطاعات، وعلى رأسها قطاع التعليم العالي، مشيرًا إلى تفعيل التعاون بين الجامعات المصرية ونظيرتها بجنوب السودان لتبادل الخبرات، فضلاً عن تعزيز التعاون في مجال التدريب والتأهيل ودعم قدرات الكفاءات بجنوب السودان في مختلف المجالات.

وأشار عبدالغفار إلى ما أولته مصر من أهمية كُبرى لعلاقات التعاون التعليمية والبحثية مع دولة جنوب السودان، مؤكدًا أهمية تفعيل فرع جامعة الإسكندرية بمدينة تونج خلال الشهور القليلة القادمة، معربًا عن أمله في زيادة التعاون المُشترك بين البلدين خلال الفترة القادمة.

وأشار الوزير إلى البرنامج التنفيذي المُوقع بين البلدين؛ بهدف مشاركة الأساتذة والباحثين المصريين في عمليات التدريب بجامعات جنوب السودان، وإجراء البحوث التطبيقية المُشتركة، وقيام المُتخصصين في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا فى البلدين بتبادل الزيارات، بالإضافة إلى ما يتضمنه البرنامج من تقديم منح دراسية لطلاب جنوب السودان، لافتًا إلى استعداد الوزارة الكامل لاستيعاب أكبر عدد من هؤلاء الطلاب للدراسة بالجامعات المصرية، وتقديم التيسيرات اللازمة لهم.

ومن جانبه، أعرب الدكتور جابرييل تشانغسون تشانغ، وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا بدولة جنوب السودان، عن شكره لمصر حكومةً وشعبًا؛ لما تُقدمه من دعم لحكومة جنوب السودان، مؤكدًا على العلاقات المُتميزة والقوية بين البلدين، مُعربًا عن تطلعه إلى الاستفادة من الخبرات العلمية المصرية في النهوض بمنظومة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا بدولة جنوب السودان.

وتم خلال اللقاء، بحث سُبل التعاون بين مصر وجنوب السودان فيما يتعلق بالمنح المُقدمة سنويًّا لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا لدولة جنوب السودان للدراسة فى مصر، وكذلك تعزيز التعاون الثنائي بين الجامعات المصرية ونظيرتها بجنوب السودان في العديد من التخصصات، فضلًا عن تنفيذ برامج تدريبية لطلاب جنوب السودان الدارسين في الجامعات المصرية حسب تخصصاتهم.

وخلال اللقاء، وقع الجانبان على تعديل البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية ووزارة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا بجمهورية جنوب السودان للأعوام 2020/2023.

شهد اللقاء من الجانب المصري، الدكتور أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، والدكتور أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتورة هاجر سيف النصر القائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين، ومن دولة جنوب السودان حضر كل من جاتلوك شاويش نياويلا القائم بأعمال السفير، والسيد يوجو إدوار المُستشار القانوني، السيد شارلس ماجيك شونج مدير التدريب بالوزارة، السيد مايكل منيانج نجونج المُلحق الثقافي بالسفارة.

جدير بالذكر أن عدد المنح المُقدمة من جمهورية مصر العربية إلى دولة جنوب السودان طبقًا للبرنامج التنفيذي بين البلدين للأعوام 2020/2023 هي كالتالي: (400 منحة)، منها: 300 منحة جامعية، و100 منحة للدراسات العليا.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى