المشاهير

عاجل .. العثور على جثة الأميرة القطرية في محل إقامتها

عثرت الأجهزة الأمنية الإسبانية على جثة أميرة قطرية (سابقة) ميتة داخل منزلها في منتجع “ماربيا”، في خضم معركة حضانة شديدة مع زوجها السابق الذي تتهمه بالتحرش بأحد أطفالهما، حسبما نقلت ديلي ميل البريطانية.

وكانت كاسيا غالانيو، البالغة من العمر 45 عاما، الزوجة الثالثة للملياردير القطري عبد العزيز بن خليفة آل ثاني (73 عاما)، وهو عم أمير قطر الحالي الشيخ تميم.

مقالات ذات صلة

وعثر ضباط الشرطة الإسبانية على جثة كاسيا في سريرها، دون أي علامات على العنف الجسدي، بعد أن أبلغت ابنتها الصغرى الشرطة من باريس بأنها لم تتمكن من الاتصال بوالدتها منذ أيام.

وقالت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، إن البواب سمح للعديد من الضباط بدخول مجمع غالانيو السكني في ماربيا، حوالي الساعة الثامنة صباحا يوم الأحد.

وذكرت الصحيفة أن غالانيو أمضت مؤخرا عدة أشهر في المستشفى، حيث كانت تعاني من انهيار عصبي. ونتيجة لذلك، أجل القاضي القضية حتى يمكن إجراء تقييم نفسي لفهم ظروف الأسرة بشكل أفضل.

ويتشارك الزوجان السابقان توأما يبلغ من العمر 17 عاما، كانا يعيشان في البداية مع والدهما الشيخ عبد العزيز آل ثاني قبل أن يقررا الانتقال للعيش مع والدتهما في ماربيا.

ولديهما ابنة أخرى تبلغ من العمر 15 عاما، لا تزال تعيش مع العائلة المالكة القطرية في شقة فاخرة مساحتها 50000 قدم مربع في باريس.

وانخرط الزوجان السابقان في معركة قانونية مريرة لمدة 15 عاما بشأن حضانة أطفالهما. واتهم والدهم أمهم بأنها مدمنة على الكحول ولديها مشاكل في الصحة العقلية، بينما اتهمت هي والدهم الشيخ آل ثاني بالإساءة لإحدى بناتهما.

وفي وقت سابق، قالت غالانيو في مقابلة مع “وومنز وورلد”: “اثنتان من بناتي توأم. أرادتا العيش معي، فقطع الأب الاتصال بهما كعقوبة. إنه لأمر محزن لأن الأطفال يحتاجون إلى كلا الوالدين”.

وأضافت: “إنه لا يسمح للصغيرة بالتحدث معي، مما يجعلني حزينة للغاية لأنها تحصل على الكثير من الأشياء المادية من والدها، لذا فإن الأمر يشبه التلاعب والابتزاز. إنه مثل جزء مفقود من جسدي”.

وترعرعت الأم غالانيو، وهي من أصل بولندي، في لوس أنجلوس، والتقت بالشيخ القطري عبد العزيز عندما كانت في التاسعة عشرة من عمرها، وتزوجا في عام 2004

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى