أخبار السعودية

مغردون ينعون عبدالله المهداوي صاحب أنشودة الموت حق

أثارت وفاة المنشد عبدالله المهداوي ــ الذي ذاع صيته في العالم الإسلامي ــ حزن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

مقالات ذات صلة

ورحل عبدالله المهداوي ظهر أمس الثلاثاء، وكشف شقيقه أنه توفي في المستشفى بعدما نقل إليه فجأة نتيجة أزمة صحية باغتته، ليلفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

وقال أبو سُري المهداوي شقيق عبدالله المهداوي في تغريدة له عبر تويتر: “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ننعى وفاة شقيقي عبدالله المهداوي الذي وافته المنية إثر أزمة صحية لله ما أعطى، ولله ما أخذ، وكل شيء عنده بأجل مسمى”.

صوت مميز

وضج موقع “تويتر”، بتغريدات حزينة ينعى فيها أصحابها المهداوي، الذي يحظى بشعبية كبيرة وكان لديه صوت مميز، والكثير من الأناشيد التوعوية والهادفة التي حققت نجاحًا كبيرًا، كما نشروا عددًا من الأناشيد التي قدمها عبدالله.

ونعى الباحث في الطقس والمناخ عبدالعزيز بن محمد الحصيني، المنشد المهداوي قائلًا: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. توفي صاحب أنشودة (يا من عصيت الله يومًا) عبدالله المهداوي وهو صغير في السن وله أناشيد دينية كثيرة ولم يستخدم الموسيقى في أعماله.. اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ووسع مُدخلهُ وأكرم نُزُله والدينا ووالديكم وجميع أموات المسلمين”.

وقالت فاطمة: “لمن ضج الأنام بذكره.. يوم الرحيل، بصادق الدعوات.. ما مات “عبدالله” بل هو خالد ذكرًا، وسل عن بذله الحلقات.. رحمة الله عليه عبدالله المهداوي”. وأضاف مغرد آخر يدعى “أبو هاجر”: “رحم الله صاحب هذا الصوت الندي.. عبدالله المهداوي.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

من جانبها، قالت صفية: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. نحتسب عند الله المنشد عبدالله صلاح المهداوي.. الذي طالما تعطر وارتبط صوته بحلق القرآن ومنابره.. أسأل الله أن يغفر له ويتجاوز عنه ويرفع درجته ويجعل ما أصابه رفعة له ويعوض شبابه الفردوس الأعلى من الجنة ويربط على قلوب ذويه”.

ونعت روان عبدالعزيز عبدالله المهداوي قائلة: “الله يرحمه ويتجاوز عنه ويبدله دارًا خيرًا من داره وأهلًا خيرًا من أهله ويرحم مشاري العرادة أصواتهم ذكريات”.

أشهر أناشيد عبد الله المهداوي

ومن أشهر أناشيد المهداوي: “يا من عصيت الله، أرحنا بالصلاة يا بلال، فخور بإسلامي، الموت حق، أيا مصر، تاج الكرامة، قرآن ربي، سموك بالقرآن، والختمة أحيت وجداني”.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى