منوعات

يصيب واحد من بين كل 10 أشخاص.. ما الذي يسبب القولون العصبي؟


06:00 م


السبت 14 مايو 2022

مقالات ذات صلة

كتبت- أميرة حلمي

متلازمة القولون العصبي هو اضطراب في الأمعاء الغليظة، يُعرف أيضًا باسم القولون التشنجي والقولون العصبي، ويقول العديد من الخبراء أن عددًا قليلاً فقط من المصابين لديهم علامات وأعراض شديدة.

ومع ذلك، فإن هذا الاضطراب يؤثر على الحياة اليومية للفرد إلى حد كبير، بحسب timesofindia.

“تختلف شدة الاضطراب من شخص لآخر. يعاني بعض الأشخاص من أعراض تأتي وتذهب وتكون مزعجة بعض الشيء.

ويعاني البعض الآخر من مشاكل الأمعاء الشديدة اليومية التي تؤثر على قدرتهم على العمل والنوم والاستمتاع بالحياة.

بالإضافة إلى الأعراض قد يتغير مع مرور الوقت، قد يعاني الشخص من أعراض شديدة لعدة أسابيع ثم يشعر بالتحسن لأشهر أو حتى سنوات، كما جاء في تقرير كلية الطب بجامعة هارفارد.

وعلى عكس ما يعتقده الكثيرون، فإن القولون العصبي لا يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون، ولكن لا يتم الشفاء منه أبدًا، إذ يتطلب التعامل مع متلازمة القولون العصبي إدارة مدى الحياة.

وفقًا لدراسة بحثية أجريت عام 2020، فإنه أحد أكثر اضطرابات تفاعل الأمعاء والدماغ شيوعًا، ويقدر أنه يصيب حوالي 1 من كل 10 أشخاص على مستوى العالم، على الرغم من أن معدلات الانتشار تبدو مختلفة بين البلدان، إلا أن حجم تأثير القولون العصبي من حيث التكلفة ونوعية الحياة، يبدو قابلاً للمقارنة في جميع أنحاء العالم.

ما سبب الإصابة؟

في حين أن هناك عددًا من الأسباب التي تسبب هذه المتلازمة، إلا أن أكثرها شيوعًا هي عدم تحمل الطعام والعدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي.

والأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه بعض الأطعمة لا يدركون ذلك، وعندما تؤثر على صحة أمعائهم فإنهم يعتبرونها مشكلة أخرى متعلقة بالأمعاء.

والعديد من العناصر الغذائية مثل الغلوتين تسبب الحساسية، لذا من المهم جدًا معرفة ما تأكله عندما تعاني من مشاكل في القناة الهضمية.

ويعد انتفاخ البطن علامة شائعة على متلازمة القولون العصبي ويجب تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات بعد تناولها.

كما يجب تجنب الأطعمة مثل الفول والملفوف ومنتجات الألبان والأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المقلية والكافيين والكحول والمحليات الصناعية إذا كان الشخص مصابًا بمرض القولون العصبي.

كما يحذر الخبراء من تناول الأطعمة الغنية بالألياف، تجنب تناول العلكة الخالية من السكر، لأن العديد من العلكة الخالية من السكر مصنوعة من مواد التحلية الاصطناعية مثل السوربيتول والإكسيليتول، والتي ثبت أنها تسبب الإسهال، بالإضافة إلى أن مضغ العلكة يؤدي إلى ابتلاع المزيد من الهواء والغازات.

والتغيير في ميكروبيوم نظام الأمعاء هو عامل آخر يزيد من خطر الإصابة بمرض القولون العصبي، إذ تحتوي أمعائنا على بكتيريا جيدة وعندما تكون هناك عدوى فإنها تزعج الصحة العامة للأمعاء.

الإجهاد هو أيضا عامل آخر للتسبب في القولون العصبي، إذ وجدت الدراسات البحثية أن المشاعر القوية مثل التوتر تحفز الدماغ على إرسال إشارات الألم إلى القناة الهضمية التي يمكن أن تتسبب في رد فعل القولون.

علامات وأعراض القولون العصبي

يتضمن القولون العصبي مجموعة من الأعراض مثل آلام البطن والانتفاخ والتغيرات في حركات الأمعاء التي يمكن أن تكون الإسهال أو الإمساك أو كليهما في بعض الأحيان، ويعد فقدان الوزن علامة كبيرة أخرى على الإصابة بمرض القولون العصبي.

وربط الباحثون بين القولون العصبي وتغيرات نمط الحياة المرتبطة به، والحياة السريع ، والضغط النفسي المرتبط بانخفاض استجابة الخلايا التائية التنظيمية، والارتباط الجنسي المرتبط بحدوث القولون العصبي له نتيجة مختلطة.

لمتابعة كل ما يخص النصائح الطبية ومعرفة كيف تحافظ على صحتك الجسدية والنفسية.. اضغط هنا

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى