حوادث

“مواشي وطيور وعقارات”.. أشهر حيل المستريحين في مصر والحصيلة


04:08 م


السبت 14 مايو 2022

مقالات ذات صلة

كتب- صابر المحلاوي:

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة النصب على المواطنين بحجة “الثراء السريع”، في الربح، وتنوعت حيل الجاني بين “التجارة في الأدوية والمواد الغذائية”، وأخرهم “المواشي” مثلما حدث في محافظة أسوان، نتيجة جهل الضحايا واستغلال قلة منافذ الاستثمار المتاحة لهم، فضلا عن طمع البعض الآخر في فائدة بنسبة كبيرة على أصل المبلغ المدفوع للجاني.

على هامش واقعة “مستريح أسوان” الذي كان يعمل كسائق “توك توك” تحول لتجارة المواشي، ووعد مئات المواطنين بشراء المواشي بضعف الثمن على أن يسدد ثمنها بعد شهرين “نظام الوعدة”، التزم في البداية لكنه أخلف وعده لاحقًا فحاصره أهالي إدفو والبصيلة بعدما استولى منهم على قرابة 2 مليار جنيه، وأبلغوا الشرطة. “مصراوي” يرصد في التقرير التالي، أبرز الجرائم النصب التي وقعت خلال الأونة الأخيرة:

أسوان

على الرغم من انتشار قصص النصابين وضياع المليارات من الجنيهات من أموال المودعين وحبس العديد ممن يطلق عليهم المستريحين، إلا أن محافظة أسوان شهدت مأساة مماثلة، بشكل مختلف شهدتها محافظة أسوان، بعد أن اشتكى أهالي من تعرضهم للاحتيال على يد شخص أوهمهم بتشغيل أموالهم في تجارة “المواشي”.

ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية في مصر القبض على مستريح أسوان في أثناء هروبه وتخفيه بإحدى المناطق الجبلية بمركز إدفو في أسوان.

جاء ذلك عقب اتهامه بالاستيلاء على مبلغ 500 مليون جنيه من أموال المواطنين بحجة تشغيلها، ونشر ضحايا المتهم، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورا له، بعد هروبه، في محاولة منهم للتوصل إليه، ومعرفة مكان اختبائه.

المنصورة

وفي محافظة الدقهلية، نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، في ضبط شاب (حاصل على بكالوريوس) لاتهامه بالاستيلاء على 12 مليون جنيه من بعض التُجار “مقيمين بدائرة مركز كفر سعد بدمياط” لاستثمارها في مجال تجارة المواد الغذائية إلا أنه لم يفى بذلك أو يقوم برد تلك المبالغ.

سوهاج

وفي ذات الإطار، نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بالتنسيق مع مديرية أمن سوهاج، من ضبط “س.خ” مقيم بمحافظة سوهاج، لاتهامه بالنصب والاحتيال على المواطنين، واستيلائه من 5 مواطنين على أكثر من 1,5 مليون جنيه، بدعوى توظيفها فى مجال السياحة، مقابل أرباح مجزية بصفة شهرية، إلا أنه توقف عن السداد ورفض رد أصل المبالغ المالية المستولى عليها.

ونجحت الإدارة من ضبط “أ.ن” مقيم بمحافظة سوهاج، لاتهامه بتلقي مبالغ مالية مختلفة بلغ إجماليها مليون وخمسة وعشرون ألف جنيه من 5 أشخاص، بزعم استثمارها وتوظيفها لهم فى مجال تجارة الأراضى والإستثمار العقارى مقابل أرباح مجزية، إلا أنه توقف عن السداد ورفض رد أصل المبالغ المالية المستولى عليها .

كما تم ضبط مدير إحدى شركات التوكيلات التجارية – مقيم بمحافظة سوهاج، لقيامه بالاستيلاء على مبالغ مالية من 13 مواطن بسوهاج بلغ إجماليها 17 مليون جنيه، بزعم توظيفها واستثمارها فى مجال تجارة المنظفات ومستحضرات التجميل مقابل حصولهم على أرباح شهرية إلا أنه توقف عن سداد الأرباح المتفق عليها وامتنع عن رد أصل المبالغ المالية .

القاهرة

وفي محافظة القاهرة، تمكنت مباحث الأموال العامة من ضبط “م.ع” حاصلة على دبلوم – مقيمة بمنطقة عين شمس بالقاهرة- استولت على مليوني جنيه من ضحاياها بغرض توظيفها بالمُخالفة لأحكام القانون؛ حيث أقرت بتحصيلها للأموال بدعوى استثمارها في مجال تجارة الأحذية ، مٌقابل أرباح مُتفق عليها فيما بينها وبين الضحايا، وقيامها بالاستيلاء على تلك الأموال وامتنعت عن سداد الأرباح أو رد أصل المبالغ .

ونجحت الإدارة من ضبط “م.ع” مقيم بمحافظة القاهرة، لاتهامه بتلقي مبالغ مالية من عدد 4 مواطنين بلغت 3 ملايين جنيه، بدعوى توظيفها فى مجال تجارة الأسمنت، مقابل أرباح كبيرة، إلا أنه قام بالاستيلاء على تلك الأموال لنفسه، ولم يرد أصل المبلغ وأمتنع عن سداد الأرباح المتفق عليها.

الإسكندرية

ضبطت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بالتنسيق مع مديرية أمن الأسكندرية، من ضبط أحد الأشخاص – مقيم بمحافظة الإسكندرية – بتلقى مبالغ مالية بقيمة 2 مليون جنيه من 4 موظفين، بزعم توظيفها واستثمارها لهم فى مجال تجارة مستحضرات التجميل مقابل حصولهم على أرباح شهرية من قيمة رأس المال إلا أنه توقف عن السداد ورفض رد أصل المبالغ المالية المستولى عليها.

قنا

نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة في ضبط موظف بإحدى شركات مستحضرات التجميل – مقيم بمحافظة قنا – لاتهامه بالاستيلاء على مبالغ مالية بقيمة 10 ملايين جنيه من 18 موظفًا بزعم توظيفها واستثمارها لهم إلا أنه امتنع عن تسديد الأرباح المتفق عليها، ورد أصل المبلغ المستولى عليه.

الغربية

المبلغ الأكبر كان من نصيب محافظة الغربية، التي نجح فيها “مستريح” في أن يجمع من ضحاياه مبلغ 400 مليون جنيه بزعم توظيفها، الأمر الذي شكل صدمة كبيرة لجميع من أعطوه أموالهم بعد أن عرفوا بحقيقته، وقد تمكن قوات الأمن من ضبطه في نهاية شهر فبراير الماضي.

بينما كانت ثاني أكبر عملية نصب التي عرفت إعلاميا بـ “مستريح البيتكوين”، الذي تمكن ومجموعة من شركاءه من الاستيلاء على مبلغ 200 مليون جنيه، بزعم توظيفها في الأجهزة الإلكترونية والبرمجيات وتعدين البتكوين، وقد بلغ عدد ضحايا هذه العملية 3 آلاف مواطن، لتتمكن قوات الأمن من إلقاء القبض عليهم بداية الشهر الجاري.

الإسماعيلية

كانت في المرتبة الثالثة من حيث حجم الأموال التي تمكن من الاستيلاء عليها، يليه “مستريح قنا” بـ 10 ملايين جنيه، ثم “مستريح الدقهلية” بـ 7.3 مليون جنيه، ثم “مستريح سوهاج” بـ 3.6 مليون جنيه، وأخيرًا “مستريح المنيا” بـ 2.7 مليون جنيه، وقد تمكن قوات الأمت من ضبطهم جميعًا خلال الآونة الماضية.

عقوبة النصب على المواطنين

يقول المحامي مصطفى عثمان، إن التهمة التي تنتظر المتهم هي النصب على المواطنين وفقًا للمادة 336 من قانون العقوبات، وعقب انتهاء التحقيقات يُحال إلى محكمة الجنح.

وأضاف “عثمان” لمصراوي، أن عقوبة المتهم في كل قضية هي الحبس من 24 ساعة إلى 3 سنوات، وفي حالة تعدد المحاضر في حالة ثبوت الجريمة فأقصى عقوبة 3 سنوات.

وتنص المادة 336 عقوبات على أنه “يُعاقب بالحبس كل من توصل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات دين أو سندات مخالصة أو أي متاع منقول وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير أو بعضها إما باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة أو إحداث الأمل بحصول ربح وهمي أو تسديد المبلغ الذي أخذ بطريق الاحتيال”.

كيف يسترد الضحايا أموالهم؟

يشير المحامي مصطفى عثمان إلى أن محامي المجني عليهم سيدعي مدنيًا للحصول على تعويض مدني مؤقت أمام محكمة الجنح، وبعد صدور حُكم نهائي على المتهم، يُقيم المجني عليهم دعوى تعويض أمام المحكمة المدنية.

أمّا عن تنفيذ حكم التعويض، أوضح “عثمان” أنه بعد الحُكم للمجني عليهم بالتعويض المالي يطالبوا بالتنفيذ وفي حالة امتناع المتهم يطالبون بالحجز على أمواله وممتلكاته.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى