رياضة

كاف: لماذا لا نثق في حكامنا الأفارقة؟.. واللوائح لم تحدد عدد


03:08 م


السبت 14 مايو 2022

مقالات ذات صلة

كتب- إبراهيم علي

أكد لوكس سبتمبر مدير الإعلام بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، أن لوائح الاتحاد لم تحدد عدد المرات التي يمكن لدولة استضافة فيها نهائي دوري أبطال أفريقيا، متسائلاً لماذا لا تثق الأندية في الحكام الأفارقة.

وقال لوكاس سبتمبر في تصريحات لقناة “اون تايم سبورتس1”: “أعتقد أن موضوع استضافة المغرب لنهائي دوري أبطال أفريقيا هو حديث متكرر وحديث الساعة الآن، ولكننا نطبق ما يتم في الكاف من لوائح تحدد هذه العملية، وكان هناك دولتان تقدمتا لاستضافة النهائي وهما المغرب والسنغال”.

وأضاف: “تقدمت 4 دول قبل غلق التصويت وهما نيجيريا وجنوب أفريقيا والمغرب والسنغال، نيجيريا وجنوب أفريقيا لم يكن لديهم مراعاة كل الشروط المطلوبة، وكان هناك منافسة بين الاتحادين السنغالي والمغربي، وبعد ذلك انسحبت السنغال، وبالتالي لم يكن أمامنا سوى المغرب لأنها الدولة التي تبقت لاستضافة المباراة”.

وتابع: “تم اتباع اللوائح الخاصة بالكاف بكل شفافية ووضوح وبكل مصداقية، ولا ينبغي أن نتفق على كل النقاط في كرة القدم”.

وأكمل: “ليس هناك شيء في اللائحة يدفعنا لفتح باب الترشح مرة أخرى أمام الدول، هذه هي القواعد واللوائح التي تحتم علينا اتباعها في الكاف، لذلك لم نكن نستطيع أن نفتح الباب أمام الدول للترشح بعد انسحاب السنغال، وكان لزاماً علينا أن نطبق اللوائح بكل شفافية”.

وأكد مدير الإعلام بالكاف: “اللوائح لم تحدد عدد المرات التي يمكن لدولة ما أن تستضيف فيها النهائي”.

وواصل: “ملف نيجيريا لاستضافة نهائي الكونفدرالية كان وافياً للشروط واللوائح، ولكنه لم يكن وافياً بالنسبة لنهائي دوري أبطال أفريقيا، وقدمت الدولة وقتها كل الوثائق التي تستطيع من خلالها استضافة نهائي الكونفدرالية”.

وتابع: “لم يقدم الاتحاد المصري ولم تكن هناك الرغبة لتقديم هذه المستندات التي تفي لهذه المتطلبات والشروط لاستضافة نهائي الكونفدرالية ولم تكن هناك نية”.

وأكمل سبتمبر: “الاتحاد الخاص بالدولة هو الوحيد الذي يستطيع مخاطبة الكاف وغير مسموح للأندية أن تخاطب الكاف وفقاً للوائح والقوانين”.

وأضاف: “لم يتم الاستقرار أو حسم كيفية توزيع التذاكر على الجماهير في المباراة النهائية ولكن ستتم في وقتها، ونسير من خلال هذه العملية التي تضمن أن تسير المباراة وفقاً لكل القواعد وأن يكون هناك تنافسية عادلة وشفافية”.

وأردف: “لماذا لا نثق في حكامنا وفي أنفسنا كأفارقة؟ لدينا حكام في القمة.. ولماذا نثير مثل هذه الأمور بشأن استقدام حكام من الخارج لإدارة المباراة النهائية”.

واختتم مدير الإعلام بالكاف: “لقد أعلنا عن كل الأمور المتعلقة بكأس الأمم الأفريقية في كوت ديفوار، وأكدنا أن البطولة ستقام في موعدها، ولم يتم الإعلان حتى الآن عن المكان الذي سيستضيف مباراة السوبر الأفريقي”.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى