أخبار مصر

رئيس “الوطني لإنتاج تقاوي البطيخ”: المصريون يفضلون البطيخ ببذر.. و200 مليون جنيه حجم الواردات


10:51 م


السبت 14 مايو 2022

مقالات ذات صلة

كتب- أحمد مسعد:

قال الدكتور سليمان عمران، رئيس البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي البطيخ، ومخترع البطيخ بدون البذور، إن العمل على مشروع إنتاج محاصيل بدون بذر خصوصًا البطيخ، بدأ قبل عام 1999.

وأكد عمران لمصراوي، أن إنتاجية المحاصيل بدون بذر أصبحت سمة الدول المتقدمة لما لها من جوانب طبيعية في اللون والطعم والقيمة التسعيرية، وعلى رأسها البطيخ والكنتالوب؛ موضحًا أن اليابان والولايات المتحدة الأمريكية هما الأشهر عالمياً في هذا المجال.

وأشار عمران، إلى أن العمل على هذا المشروع، بدأ قبل حصوله على الدكتوراه عام 1999 من خلال دراسة الأبحاث العالمية والتعرف على ممتلكي الآباء وطريقة التهجين، منوهًا إلى أن العمل التطبيقي انطلق عام 2003 بالجهود الذاتية.

وتابع: “تم تكريمي من قبل الأكاديمية الصينية للعلوم على بحث حول إنتاج هجين بطيخ طبيعي بدون بذور، وفي عام 2006 وحصلت على المركز الأول في منافسة مع مخترع ياباني؛ إذ كان الأخير يستطيع إنتاج بطيخ بدون بذر ولكن باستخدام الإشعاع”.

وأوضح أن الأصناف الأجنبية ضرب الأصناف المصرية المعروف باسم “جيزة” إلا أن الصنف الجديد والتي تم إطلاق عليه اسم baby sugar”، هو صنف بدون بذر يحمل كل صفات جيزة المصري بالإضافة إلى قوة تحمله للتغيرات المناخية.

وأكد عمران، أنه تم عمل أيام حقلية للمزارعين للتعرف على أهمية هذا الصنف الجديد، مشيرًا إلى أنهم تم تجربته ونجاحه في مناطق جمصة والنوبارية.

ولفت إلى أن التنفيذ على أرض الواقع بدأ عام 2018 وفقًا لخطة الدولة المصرية في إنتاج بذورها بنفسها، من خلال إنتاج الآباء سواء في البطيخ الأحمر أو الأصفر، مؤكدًا أن اليابان وأمريكا وإسرائيل وبعض دول أوروبا تحتكر بذوره، وتبيعها بأرقام فلكية تتراوح من 8 إلى 10 جنيهات للبذرة الواحدة، وتكون البذرة ضعيفة ولا تنبت ما هو متوقع منها.

وأوضح رئيس البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي البطيخ، أن المصريين حتى الآن يفضلون البطيخ العادي لعدم اعتيادهم على البطيخ الأصفر، رغم أنه مميز ولدية جمال خاص وفوائد عديدة.

جدير بالذكر، أن مصر تستورد بذور بطيخ سنويًا بنحو 200 مليون جنيه؛ إلا أن نجاح الصنف الحالي سيوفر على ميزانية الدولة هذه الفاتورة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى