دين ودنيا

حكم تشغيل القرآن فى البيوت 24 ساعة دون الاستماع إليه.. داعية يوضح


05:46 م


السبت 15 يناير 2022

كتب- محمد قادوس:

تلقى الشيخ أحمد الصباغ، الداعية الإسلامي، سؤالًا من سيدة تقول: ما حكم تشغيل القرآن في البيوت 24 ساعة دون الاستماع إليه؟.

في رده، قال الصباغ: هذا سؤال عامل قلق مع الناس فيوجد بعض الناس يكونون بندوة أو بداخل سيارة والقرآن شغال ويوجد البعض يقول اقفل القرآن عشان حرام لأن محدش سامعه فهل هذا جائز؟، فأجاب على نفسه وقال: هذا خطأ، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى- في سورة الأعراف “وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ”.

وأضاف الصباغ، في لقائه، ببرنامج “اسأل مع دعاء” المذاع عبر فضائية “النهار” بأن جمهور أهل العلم قالوا إن مقصود قوله تعالى “وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا” هو قراءة القرآن داخل الصلاة وأنت مأموم، إنما خارج الصلاة فلو استمعت وأنصت فهذا خير وإن لم تستمع ولا تنصت فلا حرج عليك.

وضرب الداعية مثلًا على سيدة تكون بداخل مطبخ والنار أمامها وهي مشغله القرآن لو قلت لها أنصتي للقرآن هتتحرق، ومثلًا آخر على شخص سائق سيارة والقرآن شغال ولكن التركيز يكون في السواقة فيجوز تشغيل القرآن في ذلك الأمر.

وقال الصباغ: انا شخصيا سايب القرآن في منزلي شغال 24 ساعة حتى ولو لم أكن موجودا في المنزل، لأنه إن لم تسمع أنت أيها العبد فهناك جنود آخرون يسمعون من الملائكة والجن.

وأكد الداعية أن تشغيل القرآن داخل المنزل 24 ساعة لا حرج فيه سواء كان الإنسان موجودا او غير موجود لأن تشغيله بركة.

Source link

زر الذهاب إلى الأعلى