دين ودنيا

“اسعى يا عبد وأنا أسعى معاك”.. رمضان عبد الرازق يوضح هل تجوز شرعًا


02:44 م


السبت 15 يناير 2022

كتب- محمد قادوس:

قال الدكتور رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، إن من النماذج العظيمة جدًا التي تدعونا إلى الصبر والرضا هو نموذج سيدنا أيوب وازاي بعد الغنى صار فقيرًا وبعد العزة صار وحيدًا وبعد الصحة صار مريضًا ولم يفقد الأمل في الله رب العالمين وظل.

وأضاف عبد الرازق، في لقائه ببرنامج “الدنيا أحلى”، المذاع عبر فضائية “الحياة” أن الفقير رقم واحد الذي يتصدق والفقير رقم 2 الذي يأخذ فالكل محتاج إلى الدعاء والافتقار إلى الله-عز وجل-، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى- في سورة فاطر “يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ”.

وأضاف عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر: لو عندك مال قارون ولك الدنيا كلها انت فقير إلى الله وهو الغني ومحتاج إليه في صحتك وفي مالك وعيالك وإدارة أعمالك.

وأشار عبد الرازق إلى أن سورة الأنبياء تعلمنا أنه إذا أردت أن يحفظ الله لك مالك وعيالك وصحتك فعليك بالصدقة والدعاء، لأن الصدقة تطفئ غضب الرب، وتدفع ميتة السوء وتدافع عن العرض، مستشهدا في ذلك بحديث النبي-صلى الله عليه وسلم- “ذبوا أعراضكم بأموالكم”، فذبوا هنا يكون معناها ادفعوا وحصنوا، قائلًا: كم من صدقة دفعت ابتلاء ونجتك ونجت اولادك من عقبات وعراقيل أقدار مؤلمة وأنت لا تدري.

وأكد عضو اللجنة بالأزهر، أن من أعظم ما يتقرب العبد به إلى الله هي الصدقة، ومن أعظم ما يدل على صدق العبد في التعامل مع الله هي الصدقة، والصدقة وذكر الله والتسبيح والدعاء يغير القدر.

وبين عبد الرازق أنه على الإنسان ان يخرج من منزله للبحث عن العمل، ومقولة “اسعى يا عبد وأنا أسعى معاك”، مقولة خطأ، وعلى العبد ان يقول “اسعى يا عبد وربنا يوفقك، اسعى يا عبد ربنا ينصرك، اسع يا عبد ربنا يسترك”.

Source link

زر الذهاب إلى الأعلى