منوعات

انتبه لأعراض هذا المرض الشتوي الشائع.. قد يشير إلى نوبة قلبية صامتة


07:00 م


الجمعة 14 يناير 2022

كتبت- هند خليفة

هناك نوعان على الأقل من النوبات القلبية، الأول هو أن النوبة القلبية التقليدية التي يكون لها أعراض مثل ألم الصدر والشعور بالدوار، والثاني هو ما يعرف بالنوبة القلبية الصامتة التي تشترك في أعراضها مع عدوى شائعة، وفقًا لموقع express.

وغالبًا ما يتم تسجيل شهري يناير وفبراير على أنهما أبرد شهور السنة، فيعدان هذين الشهرين، وقت سيئ بالنسبة للصحة العقلية والجسدية للناس، بسبب البرد، وهو أيضًا وقت تعمل فيه أجسامنا لوقت إضافي لإبقائنا دافئين ومحميين.

ومع ذلك، فإن أعراض أحد الأمراض الشائعة “الأنفلونزا” يمكن أن تشير إلى شيء أكثر خطورة.

-النوبة القلبية الصامتة؟

وفقًا لعيادة كليفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن النوبة القلبية تكون صامتة عندما لا تظهر عليها أعراض أو أعراض خفيفة أو أعراض لا يرتبط بها الأشخاص بنوبة قلبية.

وتقول العيادة إن هذه الأعراض يمكن أن تكون مشابهة لأعراض الأنفلونزا، وتشمل ما يلي:

– ألم عضلي في صدرك أو أعلى ظهرك

– ألم في فكك أو ذراعيك أو أعلى ظهرك.

-انت متعب جدا

– تعانين من عسر الهضم.

كما سردت هيئة الخدمات الصحية بالمملكة المتحدة، أعراض الأنفلونزا على النحو التالي:

– ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أكثر

– جسد مؤلم

– الشعور بالتعب والإرهاق

-سعال جاف

– التهاب الحلق

-صداع الراس

– صعوبة النوم

– فقدان الشهية

– الإسهال أو آلام البطن

-الشعور بالغثيان أو القيء.

نظرًا لأن أعراض النوبة القلبية الصامتة تختلف عن أعراض النوبة القلبية التقليدية، فقد لا يدرك الكثيرون أنهم أصيبوا بنوبة قلبية، على الرغم من أنها حالة طارئة ولذا فمن الضروري التصرف بسرعة.

ويمكن أن تشمل أعراض الشكل الأكثر شيوعًا من النوبات القلبية ألمًا في الصدر، وألمًا في أجزاء أخرى من الجسم، والشعور بالدوار أو الدوار، والتعرق، وضيق التنفس، والغثيان، والقيء، والشعور الغامر بالقلق والسعال أو الصفير.

ويعتمد العلاج على شدة النوبة القلبية، فإذا كان لديك النوع الأكثر خطورة، وهو احتشاء عضلة القلب المرتفع (STEMI)، فإن هيئة الخدمات الصحية تقول إن هذا يتطلب علاجًا طارئًا وأدوية محتملة لإغلاق الشرايين.

إذا بدأت الأعراض في الظهور خلال الـ 12 ساعة الماضية، فقد يُعرض عليك التدخل التاجي الأولي عن طريق الجلد (PCI).، حيث يتم توسيع الشرايين.

وإذا بدأوا في غضون تلك الساعات الـ 12 ولكن لا يمكنك توسيع الشرايين، فقد يتم إعطاؤك دواء لتفكيك الجلطات الدموية حول قلبك، وإذا بدأت الأعراض منذ أكثر من 12 ساعة، فقد يُعرض عليك مجموعة من الأدوية أو جهاز كمبيوتر أو جراحة مجازة القلب.

وهناك ثلاثة عوامل رئيسية لتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية، منها تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا، وعدم التدخين، إضافة إلى إدارة ضغط الدم حتى لا يرتفع كثيرًا.

Source link

زر الذهاب إلى الأعلى