دين ودنيا

البحوث الإسلامية: حرمة الدماء والأعراض في منزلة واحدة.. وهذا حكم من يتعدى عليها


07:26 م


الجمعة 14 يناير 2022

مقالات ذات صلة

كتبت – آمال سامي:

نشر المركز الإعلامي بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، فيديو حول “حرمة الأعراض” وكيف غلظ الإسلام عقوبة من يتعدى عليها، وتحدث فيه الواعظ الأزهري الشيخ مصطفى خالد، من وعاظ المجمع، قائلًا ان من أجل المقاصد التي اتفقت عليها شرائع السماء هي صيانة الأعراض والحفاظ عليها من عبث الفساق والجهال، وذلك لما في انتهاكها والعدوان عليها من حرمة كبيرة ومفاسد عظيمة.

وأوضح الشيخ مصطفى أن المراد بالعرض هو موضع المدح والذم في الإنسان من جسد أو نفس أو حسب أو شرف، ومن أجل الحفاظ على المجتمع وقيمه من الفساد والإنحراف، نجد أن الله سبحانه وتعالى قد توعد الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في المؤمنين بالعذاب الأليم، فقال تعالى: ” إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ”، وقد ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبي بكر أنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر فقال: أتدرون أي يوم هذا؟ قلنا الله ورسوله أعلم، فسكت حتى ظننا أنه سيسميه باسم غير اسمه، ثم قال: أليس يوم النحر، قلنا بلى يا رسول الله، ثم قال أي شهر هذا، فقلنا الله ورسوله اعلم، فسكت حتى ظننا سيسميه بغير اسمه، فقال: أليس ذي الحجة، ثم قال: أي بلدة هذه، قلنا الله ورسوله أعلم، فسكت حتى ظننا أنه سيسميها بغير اسمها، ثم قال: أليست بالبلدة الحرام؟ قلنا بلى يا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإن دمائكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا، ألا هل بلغت؟ قلنا نعم، قال: اللهم أشهد، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضحكم رقاب بعض.

ويقول الداعية الأزهري أنه بالنظر لهذا الحديث فإننا نجد ان النبي قد سوى بين حرمة الدماء والأعراض وجعلهما في منزلة واحدة، وأكد على ذلك في حديث آخر إذ يقول: “كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه”، وهو مما يبين خطورة الخوض في الأعراض ومدى حرص الإسلام في الحفاظ عليها.

موضوعات متعلقة:

أمين “البحوث الإسلامية”: القصد من الشرائع السماوية تحقيق الصلاح في الدنيا والآخرة

بعد انتحار بسنت بالحبة القاتلة.. “البحوث الإسلامية” يواصل التوعية بخطورة الخوض في الأعراض

بعد واقعة بسنت ضحية الصور المفبركة.. الأزهر يطلق حملة للتحذير من الخوض في الأعراض

عمرو الورداني: الابتزاز نوع من أنواع الاتجار في البشر

الخبر من المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى