منوعات

مواطنو ليوبليانا يحولون ذكرياتهم عن جائحة كورونا إلى معرض


04:00 ص


الثلاثاء 23 نوفمبر 2021

(دد ب أ)
الشوارع الخالية من المارة وخدمات توصيل الطعام للمنازل وغرف المعيشة التي تحولت إلى فصول مدرسية. الواقع الغريب خلال الجائحة هو محط تركيز معرض جديد في العاصمة السلوفينية ليوبليانا يظهر الحياة من وجهة نظر الجمهور العام.
ومنذ أطلق متحف مدينة ليوبليانا مناشدة مسماة “عندما تذهب كورونا إلى المتحف” العام الماضي، يرسل المواطنون صورا فوتوغرافية ومقاطع مصورة ويوميات ومفردات الحياة اليومية وتذكارات شخصية متعلقة بالجائحة.
وقال مدير المتحف بلاز بيرسين لوكالة أنباء “اس تي ايه”: “المشروع قائم على فكرة أن ظاهرة فيروس كورونا شكلتنا ومازالت تشكلنا وسوف تظل معنا”.
ويستعيد المعرض الذي افتُتح الشهر الجاري، لحظات رئيسية من الجائحة من خلال أعين الجمهور استنادا إلى المواد التي ساهموا بها.
وسوف يشاهد الزوار الشوارع الخالية من المارة وشاشات التلفزيون التي تعرض بث خاص لا نهاية له، ورسومات جرافيتي من جانب معارضي الإجراءات، وغرفة في منزل بمكتب مؤقت والتعليم المنزلي ودراجة توصيل الطعام وعربة تسوق مكدسة ببكر مناديل الحمام.
وكتب القائمون على المعرض على موقع المتحف “نعلم أن هذه كانت لحظة تاريخية خلال حدوثها.. وبالتالي أصبحنا كلنا شهود محتملين على التاريخ “.
ويستمر المعرض في متحف مدينة ليوبليانا حتى 16 يناير 2022.

Source link

زر الذهاب إلى الأعلى