أخبار مصر

بولندا تنجح في إبعاد مهاجرين لدى محاولتهم اختراق حدودها مع بيلاروس​


03:14 ص


الأحد 21 نوفمبر 2021

وارسو / بروزجي (بيلاروس) – (د ب أ):
لا يزال الوضع على الحدود البولندية البيلاروسية عالي التوتر يوم السبت بعد إخلاء معسكر مؤقت للمهاجرين.

وأعلن مسؤولو الحدود البولندية يوم السبت أن العديد من المجموعات الضخمة من المهاجرين، التي كانت تحاول اختراق الحدود بين بيلاروس وبولندا، تم إبعادها بنجاح.

ووقعت تلك المحاولات، في وقت متأخر من يوم الجمعة، بالقرب من بلدة “دوبيتشي سيركوين” البولندية.

وقال مسؤولو الحدود إن نحو 200 شخص كانوا يشكلون أكبر مجموعة بينما تتألف المجموعات الأخرى من عشرات الأشخاص.

وجاء في البيان “الأجانب كانوا عدوانيين. ألقوا الحجارة والمفرقعات واستخدموا الغاز المسيل للدموع”. وسجل المسؤولون البولنديون ما مجموعه 195 محاولة غير قانونية لعبور الحدود .

وقال حرس الحدود البيلاروسي إن لاتفيا وليتوانيا وبولندا أعادوا أكثر من 500 مهاجر يوم الجمعة باستخدام القوة في بعض الأحيان. وسمع صوت إطلاق نار في شريط فيديو نشرته السلطات البيلاروسية.

وتحدث مسؤولون بولنديون أيضا عن العديد من عمليات اعتقال متعددة لمهربي بشر، من بينهم أربعة بولنديين وأوكرانيين اثنين وألمانيين اثنين وشخص أذربيجاني وآخر جورجي. وكان المعتقلون يحاولون مساعدة مجموعة من 34 مهاجرا على عبور الحدود.

وكانت التوترات قد تصاعدت على الحدود منذ أسابيع بسبب تكدس المهاجرين، عند الحدود الخارجية للإتحاد الأوروبي والقيام بالعديد من المحاولات لدخول دول التكتل .

واتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بالسماح للمهاجرين بدخول بلاده ثم الاستمرار في العبور حتى حدود الاتحاد الأوروبي في محاولة لخلق أزمة مهاجرين جديدة، وهو ما نفاه لوكاشينكو .

وفي الأيام الأخيرة تم نقل المهاجرين، الذين كانوا في مرحلة ما في الغابة على الحدود، إلى مراكز إيواء أفضل على الجانب البيلاروسي من الحدود على الرغم من أن وضعهم مازال بائسا لاسيما مع انخفاض درجات الحرارة.

وقال هؤلاء، الذين تم نقلهم إلى مركز الإيواء لمراسل بوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) يوم السبت أنهم مازالوا يأملون في الوصول إلى الاتحاد الأوروبي.

ويتلقى المهاجرون طعاما وعلاجا طبيا، في المركز، على الرغم من أنه مازالت هناك شكاوى بشأن معايير النظافة في الموقع.

وذكر دمتري شيفزوف، السكرتير العام للجنة الصليب الأحمر البيلاروسية أنه تم عمل ما هو ممكن لحوالي ألفي شخص محاصرين عند الحدود، مضيفا أن الكثيرين رفضوا عروضا للعودة إلى وطنهم، وأوضح أنهم يخضعون حاليا للحراسة ويمنعون من مغادرة المبنى.

ذكرت وكالة الأنباء الحكومية البيلاروسية “بيلتا” أن خبراء منظمة الصحة العالمية يتواجدون حاليا في بيلاروس مشيرة إلى إنهم يناقشون الإجراءات المتعلقة بكوفيد -19 في البلاد وحالة الأشخاص العالقين على الحدود. وتم حتى الآن تأكيد حالة إصابة واحدة فقط بفيروس كورونا .

كما بدأت تحقيقات أيضا بشأن حادث وقع يوم الثلاثاء الماضي، عندما تم إطلاق خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع على مهاجرين على الحدود، من الجانب البولندي. وبحسب ما ورد تورط حوالي 100 شخص في الحادث ، مما دفع لوكاشينكو خلال مقابلة مع “بي بي سي” لوصف الحراس البولنديين بـ “الفاشيين” .

وفي الوقت ذاته، زعم وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشاك أن بيلاروس غيرت استراتيجيتها مؤخرًا. وقال بلاشاك لمحطة راديو “أر إم إف.إف إم” :”الآن أسلوب اللاجئين وقوات الأمن البيلاروسي مختلف قليلاً”.

وقال إن مينسك سمحت لمجموعات صغيرة من الناس بمحاولة عبور الحدود في عدة أماكن مختلفة. وقال “ليس هناك شك في أن هذه الهجمات تخضع لسيطرة السلطات البيلاروسية”.

Source link

زر الذهاب إلى الأعلى