عرب وعالم

أفراد طواقم إغاثة ارتكبوا اعتداءات جنسية خلال مكافحة الإيبولا


08:54 م


الثلاثاء 28 سبتمبر 2021

جنيف – (د ب أ)

أظهر تقرير صدر اليوم الثلاثاء أن العاملين في المجال الإنساني استغلوا جنسيا عشرات النساء وعدة رجال أو اغتصبوهم خلال مهمتهم للحد من تفشي فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ووصف رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس التقرير، الذي أعدته لجنة تحقيق عينتها منظمة الصحة العالمية، بأنه “صادم”.

وتحدثت اللجنة إلى 63 امرأة و12 رجلا من المتضررين. ووثقت تسع حالات لنساء أبلغن عن اغتصاب و 29 حالة حمل غير مرغوب فيه.

وتم تحديد ثلاثة وثمانين من الجناة المحتملين، من بينهم 21 يعملون في منظمة الصحة العالمية.

ونفى معظم المتهمين بشكل قاطع ارتكاب اعتداء أو زعموا أن ممارسة الجنس كانت بالتراضي. ومن المحتمل أن يكون العدد الحقيقي للجناة والضحايا أكبر بكثير.

واتهمت النساء أطباء وموظفين بارزين في منظمة الصحة العالمية، من بينهم موظفون محليون وأجانب.

وظهرت القضايا قبل عام عبر تقارير إعلامية. وأفادت أكثر من 50 امرأة بأن رجالا أجبرنهن على ممارسة الجنس مقابل عروض عمل أو فصل الأتي تعملن إذا رفضوا، خلال تفشي فيروس إيبولا من 2018 إلى 2020.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى