عرب وعالم

“وكر الجن”.. فريق عماني يُبدد أسطورة “قعر جهنم” في اليمن (فيديو وصور)

تمكن فريق عماني من التوغل لأول مرة، داخل بئر برهوت، في صحراء محافظة المهرة، في شرق اليمن، الذي ظل لسنوات لغزًا، نظرًا للأساطير التي أحاطت به، لاعتقاد الناس أنه مسكون من قِبل الجن.

البئر الذي يبلغ قطر فوهته الدائرية نحو 30 مترًا، لُقب بمسميات عدة بينها “قعر جهنم” و”وكر الجن”.

ونزل أفراد الفريق العماني إلى قاع البئر لاستكشافه وتوثيق سماته الجيولوجية والبيئية، واكتشفوا أن عمقه يبلغ عمقه نحو 112 مترًا، ويتسع قطره في الأسفل ليبلغ نحو 116 مترًا.

وتنبثق المياه الجوفية من جدران الكهف لتُكون شلالات بديعة وتتخذ العديد من الكائنات هذا الكهف موطنًا لها كالضفادع والأفاعي والحشرات.

ما قصة “قعر جهنم”

تكثر القصص والأساطير حول بئر برهوت في صحراء محافظة المهرة، في شرق اليمن، ويعتقد الناس أنها مسكونة من الجن.

يعتقد أن عمق الحفرة العملاقة يتراوح بين 100 و250 متراً، ويبلغ قطر فوتها نحو 30 مترًا، وتعرف برائحة كريهة تخرج من أعماقها، بحسب “فرانس برس”.

ولا يصل ضوء الشمس إلى قعر الحفرة، ولا يمكن من حافتها رؤية الكثير مما فيها سوى بعض الطيور.

ويخشى غالبية السكان الاقتراب من البئر بسبب الأساطير المحيطة بها، إذ يسمونها “قعر جهنم”.

وعلى مدى قرون، تناقل الكثيرون قصصاً تشير إلى وجود الجن فيها، وساد اعتقاد بأنها تشكل خطراً فوق الأرض، وقد تبتلع كل ما يقترب منها.

حتى أن الكثير من الناس يتجنبون مجرّد التحدث عن هذه الحفرة الغامضة مخافة أن يلحق بهم الأذى.

اقرأ أيضًا:

“قعر جهنم” أسطورة الجن والعفاريت في اليمن.. ما القصة؟

Source link

زر الذهاب إلى الأعلى