منوعات

كورونا اليوم: مرض خطير يهدد أصحاب الأعراض الشديدة


04:30 م


الجمعة 17 سبتمبر 2021

كتبت- هند خليفة

يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 بحياتنا.
“مصراوي” يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

-أصحاب الأعراض الشديدة من متعافى فيروس كورونا قد يصابون بمشاكل فى الكليتين

في تقرير حديث نُشر في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى حسب موقع ” healthsite”، ، ذكر الخبراء أن أمراض الشريان التاجي لدى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا تتسبب في أمراض خطيرة مرتبطة بالكلى، ونقلت الدراسة بيانات من الحكومة وأكدت أن مشاكل الكلى هذه أكثر شيوعا بين الذين تعافوا من العدوى.
كما حذر الخبراء من أنه إذا تركت أمراض الكلى دون علاج ، فقد تؤدي إلى مشاكل بها ومضاعفات خطيرة، أخطرها مرض السكري من النوع 1 أو النوع 2 ، ارتفاع ضغط الدم .
لذا ، إذا كنت قد تعافيت مؤخرًا من فيروس كورونا، احذر من مضاعفات ما بعد كورونا وتابع مع الطبيب لحفاظ علي صحتك وصحة الكلي من حدوث أي مضاعفات، فوفقًا للخبراء، بعد الشفاء من كورونا يكون الشخص أكثر عرضة لخطر الإصابة بشاكل الكلى ، ولكن يجب المتابعة والكشف الدائم لأن 90 % من مرضى كورونا المتعافين لا تظهر عليهم أي أعراض.

-عقار عمره 40 عاما يعالج كورونا

عرض موقع nature تقريرا عن عقار بالأسواق منذ ٤٠ عاما حيث ان هناك عددا قليلا من الخيارات لعلاج مرضى COVID-19.، والعقار هو البروبينسيد بشكل فعال يمنع تكاثر SARS-CoV-2 في خلايا الثدييات وتكاثر الفيروس.

يعتبر البروبينسيد علاجًا للنقرس، وهو مرشح مفضل لإعادة استخدام الأدوية المضادة للفيروسات ، حيث إنه متاح تجاريًا بسهولة مع الحرائك الدوائية الملائمة وله ملف تعريف أمان سريري ، وثبت أن الوقاية والعلاج من البروبينسيد يقللان من تكاثر فيروس الإنفلونزا في المختبر في الفئران.
أجريت دراسة عن عقار البروبينسيد بمقارنة 600 مجم مرتين يوميًا ، و 900 مجم مرتين يوميًا ، أو 1800 مجم مرة واحدة يوميًا، وتوقع النموذج أن تتجاوز تركيزات البروبينسيد في البلازما قيمة IC 90 المعدلة المرتبطة بالبروتين في جميع النقاط الزمنية طوال فترة العلاج، فكانت الجرعات التي تم تقييمها بواسطة نموذج PK أقل من الحد الأقصى المسموح به للجرعة المعتمدة من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) البالغ 2 جم / يوم ويجب ألا يكون لها آثار جانبية كبيرة.
-كوفيد طويل الأمد غير شائع لدى الأطفال

وجدت دراسة أسترالية جديدة أن أعراض كوفيد طويل الأمد لدى الأطفال والمراهقين أقل شيوعا، مقارنة بالأشخاص البالغين، في وقت لم يزيد فيه متغير “دلتا” من خطورة المرض على هذه الفئة.
وحللت المراجعة التي نشرت في مجلة “بدياترك انفكشز دزيز جورنال”، 14 دراسة دولية شملت 19426 من الأطفال والمراهقين الذين أبلغوا عن أعراض طويلة الأمد بعد إصابتهم بعدوى كوفيد-19.

قال المؤلف المشارك في الدراسة، البروفيسور نيغال كورتس، وهو أخصائي الأمراض المعدية للأطفال بمعهد مردوخ لأبحاث الأطفال : “عند الموازنة بين مخاطر اللقاحات وفوائدها، فأنت تريد دائما التأكد من أن أضرار المرض أكثر من الأضرار المحتملة للقاح”، مشيرا إلى أنه “لا يزال دخول العناية المركزة نادرا للغاية عند الأطفال. غالبية الأطفال الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى يعودون إلى المنزل، وغالبا ما يتم إدخالهم كإجراء احترازي”.

Source link

زر الذهاب إلى الأعلى