حوادث

“أم العيال” تحولت إلى هيكل عظمي.. سر رحلة مطروح في جريمة الهرم


11:36 م


الخميس 16 سبتمبر 2021

كتب – محمد شعبان:

تفاصيل جديدة كشفتها مناظرة جثمان ربة منزل قتلها زوجها بـ14 طعنة متفرقة بالجسم وضربة بالرأس داخل شقتهما بمنطقة الهرم، غرب الجيزة.

معاينة جثمان القتيلة أثبتت وجود آثار تعذيب بجسدها عبارة عن جروح قطعية بسلاح أبيض “مطواة”؛ بسبب تكرار ضرب المتهم لها.

كما تبين أن الجثة عبارة عن هيكل عظمي الأمر الذي أرجعته التحريات والمعاينة إلى أن الجاني منع عنها الطعام خلال الفترة الأخيرة.

جهود البحث والتحري توصلت إلى أن الجريمة لم تكن محض صدمة بل كانت مرتبة. المتهم صاحب الـ40 سنة أرسل أطفاله الثلاثة للمكوث رفقة جدتهم بمحافظة مطروح لإنجاز مهمته الشنيعة دون شاهد أو دليل.

تبين بالفحص أن المتهم “محمد” يبلغ من العمر 40 سنة، وشهرته “سرينة” سبق اتهامه في قضايا مخدرات، اعتاد الاعتداء بالضرب على زوجته.

سوء معاملة الأربعيني لوالدة أطفاله الثلاثة لم تتغير حتى أنها منذ أشهر قليلة قفزت من شرفة الشقة؛ هربا من سوء معاملته لها.

في تلك المرة، ألقى رجال المباحث القبض على الزوج لاتهامه بإلقاء زوجته التي كانت تتلقى العلاج حينها بالمستشفى قبل أن تكشف التحريات وأقوالها سلامة موقفه القانوني وتم إخلاء سبيله.

اليوم الخميس، أنهى المتهم حياة زوجته بـ14 طعنة متفرقة بالجسم مستخدما سلاح أبيض فضلا عن تهشيم رأسها بآلة حادة سقطت على إثرها جثة هامدة.

وتكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط المتهم صاحب السجل الإجرامي بعد هروبه من مسرح الجريمة. ونفت مصادر أمنية ما تناقله البعض حول ضبطه واعترافه بجريمته “لسه هربان”.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى