شريهان تكشف 22 معلومة عن علاقتها بنجلي مبارك وزواجها من زوج إسعاد يونس


تحتفل الفنانة الكبيرة شريهان، اليوم الأحد، بعيد ميلادها، إذ إنها من مواليد 6 ديسمبر 1964.

“مصراوي” يرصد في السطور التالية أبرز المعلومات عن شريهان:

– اسمها بالكامل شريهان أحمد عبد الفتاح الشلقاني، وقد بدأت مشوارها الفني وهي طفلة لا يتجاوز عمرها الـ4 سنوات، وهي شقيقة عازف الجيتار الشهير، عمر خورشيد، الذي ساعد في إعدادها لتصبح فنانة شاملة.

– رفض عمر خورشيد في البداية دخول شريهان المجال الفني وهي طفلة، حتى لا تقصر في دراستها، لكنها نجحت في إقناعه.

– التقت وهي طفلة بكبار النجوم، ومن بينهم، العندليب عبدالحليم حافظ، الموسيقار فريد الأطرش، وكوكب الشرق أم كلثوم.

– لفتت الأنظار إليها في عيد ميلاد شقيقها عمر الذي أقامه في بيروت، وكان عمرها لا يتجاوز 8 سنوات آنذاك، حيث قامت بالرقص على نغمات شقيقها وصوت حليم وفريد، فبكى حليم وأهداها سلسلته التي تتدلى منها عين زرقاء، وفي اليوم الثاني أهداها فريد عينا أخرى.

– السيدة أم كلثوم حينما رأت شريهان، في زفاف خورشيد، حملتها ووضعتها على إحدى الطاولات وطلبت منها الرقص من دون موسيقى، وفي نهاية الرقصة أعجبت كوكب الشرق بموهبة شريهان وأهدتها قطعة شوكولاتة.

– بدأت شريهان في برنامج أطفال اسمه “دو ري مي”، وكان ظهورها الأول في السينما من خلال فيلم “ربع دستة أشرار”، عام 1970، مع النجوم: فؤاد المهندس، شويكار، عبدالمنعم مدبولي، وسعيد صالح، بينما البداية الحقيقية لها كانت من خلال فيلم “قطة على نار” مع فريد شوقي ونور الشريف وبوسي عام 1977.

– أولى بطولاتها السينمائية كانت من خلال فيلم “الخبز المر” عام 1982، الذي أنتجته لها والدتها، ووقفت أمام النجوم: فريد شوقي، محمود عبدالعزيز، شويكار، وسعيد صالح.

إقرأ أيضاً  رشدي أباظة الفنان الوحيد الذي دفن 3 مرات والسبب صادم

– رغم أنها لم تدرس التمثيل في أي معهد إلا أنها تعتبر نفسها دخلت معاهد وجامعات كثيرة نتيجة قربها من قامات فنية كبيرة، مثل: الفنان عبدالرحيم الزرقاني، الفنان عبدالوارث عسر، المطربة أم كلثوم، والفنان عبدالحليم حافظ.

– عن الشائعات التي طاردتها طوال مشوارها الفني، قالت شريهان “ليس هناك دخان بلا نار”، مرجعة السبب إلى تواجدها في فترة من حياتها في كل احتفالات أصدقاءها، فكانت مادة خصبة لخروج الأخبار سواء كانت حقيقية أو غير حقيقية.

– ترى أن الفنان فؤاد المهندس هو أستاذها الأول في عالم المسرحن ومن خلاله تعلمت القواعد الأساسية للعمل المسرحي، أما الفنان محمد صبحي فهو صاحب فضل كبير عليها، حيث قدمت معه “المهزوز” و”انت حر”، وعلمها احترام المسرح، وآدابه وقواعده.

– بدأت علاقتها مع الفوازير مع المخرج فهمي عبدالحميد عام 1985، وقدمت “ألف ليلة وليلة”، “عروسة البحور”، “حليمة وكريمة وفاطيمة”، وفوازير “حاجات ومحتاجات”.

– فيلم “الطوق والأسورة” من أعز الأفلام على قلبها، لأنها كانت تبحث عن عمل تُظهر من خلاله قدراتها التمثيلية، فاختارها المخرج خيري بشارة للمشاركة في الفيلم، ليتحقق حلمها.

– دخلت شريهان في أزمة كبيرة لإثبات نسبها لوالدها المحامي عبد الفتاح الشلقاني، الذي تزوجت والدتها عواطف محمد هاشم منه عرفيا، وتوفي بشكل مفاجئ عام 1978، وأثبتت شريهان نسبها إليه بعد مشوار طويل بالمحاكم.

– تلقت شريهان صدمة كبيرة بوفاة شقيقها عمر خورشيد في حادث سير، وكان ذلك في أثناء نجاحها على خشبة المسرح مع فؤاد المهندس بمسرحية “سك على بناتك”، عام 1981، وتسببت وفاته في إصابتها بصدمة كبيرة لارتباطها الشديد به، وأصيبت بشلل مؤقت جعلها عاجزة عن الحركة لفترة، وفي عام 1987، توفيت والدتها بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرقبة.

إقرأ أيضاً  عــاجل .. أنفصال ’’مي عمر‘‘ بطلة مسلسل لؤلؤ عن زوجها بعد تسريب صور فاضحة لها .. شاهد

– بعد وفاة والدتها بعامين، ابتعدت عن الفن لفترة بعد تعرضها لحادث بسيارتها، عام 1989، أدى إلى إصابتها بكسر في العمود الفقري، وسافرت بعد ذلك إلى باريس وعادت لتقف على قدمها من جديد، وتقدم مسرحية “شارع محمد علي”، وفيلم “كريستال”.

– ترددت شائعات عن علاقتها بنجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك، خاصةً بعدما انتشرت صورة لجمال مبارك في كواليس فوازيرها، حصث جلس إلى جوار المخرج فهمي عبد الحميد، بينما تردد أن مشروع زواج جمعها بعلاء مبارك، والذي قيل إنه أعجب بها وكان يرغب في الزواج منها، وهو ما رفضه وتصدى له مبارك ووزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف، وتردد أيضا، أن الأخير هو من دبر لها الحادث لرغبته في قتلها، ولكن مدير أعمالها نفى ذلك، وقال جمال أنور في تصريحات لـMBC، مارس 2011، “قرأت تقاريرا قامت بادعاء نية شريهان الزواج من علاء مبارك، وأن أسرة الرئيس السابق دبرت لها محاولة قتل عن طريق إلقائها من الدور السابع، الأزمة الصحية التي مرت بها شريهان بإصابتها بكسر في العمود الفقري، كانت بعد تعرضها لحادث سير بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وليس حادث سقوط من الدور السابع كما يدعي البعض”، مطالبا بالتوقف عن نشر تلك الشائعات.

كانت الفنانة شريهان، من بين أهم أصدقاء إسعاد يونس وزوجها المليونير الأردني ذي الأصول الفلسطينية، الحامل للجنسية البريطانية علاء الخواجة، وعندما كانت تمر بأزمة نفسية شديدة في حياتها، لم تجد، شريهان، سوى صديقتها المقربة وزوجها لتحكي لهما عن أزمتها، وبالفعل احتضنتها الصديقة وزوجها، وكان منزلهما بمثابة بيت الأمان لشريهان.

إقرأ أيضاً  وفاة الفنان سمير غانم .. الحقيقة كاملة

بدأ الحب يتسرب إلى شريهان وعلاء الخواجة، حتى تطور الأمر إلى قرار بضرورة الزواج، وبالفعل تم الزواج سرا بعيدا عن علم إسعاد يونس، وظلت الزيجة سرية إلى أن أنجبت شريهان طفلتها الأولى “لؤلؤة”، فقرر الزوجان أن يعلنا أمرهما على الملأ، وحينها اتهمت “إسعاد” شريهان بأنها خانت الأمانة وخطفت زوجها، وظلت الأمور بينهما مشتعلة حتى تحولت كليا بعد إصابة شريهان بالسرطان في عام 2001، فكانت إسعاد أكثر من وقف بجانبها، وقالت، في حوار آنذاك، “بكيت وتوسلت في صلاتي من أجل شريهان، تمنيت أن تُشفى من أجل شبابها، وأية سيدة في مكاني لو لم يكن لها الإحساس نفسه اعتبرها كافرة وليست آدمية، ولكن نحن بشر في النهاية ووضع الله فينا من رحمته جزءا كبيرا، علاقتي بشريهان الآن اختلفت تماما، نحن أكثر من توأمين، وهي مؤمنة جدا بالله ولديها إرادة من حديد”، وتحولت العلاقة بين إسعاد وشريهان إلى ود ومحبة، وتحدثت شريهان في لقاء مع الإعلامي عمرو أديب، عام 2007، في برنامجه “القاهرة اليوم”، عن “إسعاد”، واصفة إياها بالأخت والحبيبة التي كانت أول من وقف إلى جانبها في محنة مرضها، ولا تزال كذلك في كل مراحل مرضها.

– غابت عن الفن مرة أخرى بعد إصابتها بمرض سرطان الغدد اللعابية الذي يعد من أكثر الأورام السرطانية ندرة على مستوى العالم، واستغرقت رحلة علاجها فترة طويلة امتدت لسنوات، حتى أعلنت عن تعافيها من المرض بشكل كامل.

– ينتظر عودتها مجددا لجمهورها بعدما أعلنت شركة “العدل جروب” عن عودتها قبل سنوات من خلال عروض مسرحية، لكن حتى الآن لم تظهر تلك العروض للنور.