ننشر وصية كمال الجنزوري .. وتفاصيل أغرب ما حدث بينه وبين محمد مرسي


كشف الكاتب الصحفي مصطفى بكري عن وصية الدكتور كمال الجنزوري الذي غادر دنيانا أمس الأربعاء.

وقال في سلسلة تغريدات: منذ قليل رحل د كمال الجنزوري رئيس الوزراء الأسبق بعد اصابته بمرض القلب واحتجازه في الرعايه الصحيه بالمستشفي الجوي ، رحل الإنسان الذي عرفته عن قرب منذ التسعينات ، وعندما تولي رئاسة الحكومة في ٦ ديسمبر ٢٠١٢ ، كنت ألتقيه كل جمعه في مبني الهيئه العامه للاستثمار لنتحاور .

إقرأ أيضاً  السعودية تنشر قصة مؤلمة عن لقاح كورونا تُحزن الجميع

وأضاف: ومنذ ٦ ديسمبر ٢٠١١ ، كانت حواراتنا تدور حول مستقبل الوطن في ظل ظروف الفوضي التي كانت سائدة في هذا الوقت ، كان رجلا وطنيا بمعني الكلمه ، عقلية إقتصاديه متميزه ، كان مهموما بالوطن والتحديات التي تواجهه حتي اليوم الأخير ، وحتي اليوم الأخير في حياته لم يكن يعرف لنفسه حياة خارج مكتبه الذي كان يحرص علي المداومة فيه حتي أسابيع قليله مضت .

إقرأ أيضاً  الأرصاد تكشف حالة طقس الغد الخميس

وأضاف: رحل الجنزوري الذي قال لي إنه رفض عرضا من محمد مرسي وسعد الكتاتني عندما قاما بتهنئته في اول يوم لتوليه رئاسة الحكومة في ٦ ديسمبر ٢٠١١ كان العرض يقول إن الإخوان مستعدون لدعمه في الترشح لإنتخابات رئاسة الجمهوريه مقابل تعيين خيرت الشاطر نائبا للرئيس لكنه رفض ذلك وقال : أنا لا أتطلع لأكثر مما أنا فيه .

إقرأ أيضاً  رغم المصالحة.. لماذا ترفض قطر الحوار مع هذه الدولة حتى الآن؟

وتابع: كان رجلا نزيها وشريفا وقنوعا ، وفي أخر زيارة له في مستشفي وادي النيل منذ عدة أشهر قال لي : أوصيكم بالوقوف مع الرئيس السيسي ودعمه ، فهو مخلص ونزيه وسيبني مصر من جديد.

وأنهى كلامه قائلا: رحم الله الفارس النبيل وألهم أسرته وكل محبيه الصبر والسلوان.