مؤذن بمسجد يذبح زوجته الحامل بتوأم .. لن تصدق السبب


اهتز الرأي العام في دولة الجزائر على وقع جريمة بشعة، تمثلت في ذبح مؤذن بمسجد لزوجةه الحامل بتوأم.

وفي التفاصيل، فقد قضت محكمة بمدينة ورقلة الجزائرية بإعدام مؤذن جزائري أقدم على طعن زوجةه الحامل بتوأم وذبحها، في جريمة أثارت استنكار الرأي العام.

إقرأ أيضاً  سرقة 6 كيلو ذهب من محل مجوهرات والخطة وضعها الفنان عادل إمام

ووجهت المحكمة للجاني تهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، حيث تعود وقائع القضية إلى منتصف شهر أكتوبر 2019، تاريخ تنفيذ جريمته.

والمتهم، مؤذن مسجد “42 سنة” تزوج الضحية (39 سنة) قبل 10 سنوات وأنجبت منه 4 أطفال.

وبحسب صحف محلية فإن الجاني قام بإخراج الأطفال ووضعهم في غرفة ثانية حتى لا يشاهدوا الجريمة، ثم عاد للضحية ووجه لها أربع طعنات في جهات مختلفة من جسدها وقام بذبحها بواسطة سكين وهي حامل، بسبب خلافات حادة ومستمرة بينهما.

إقرأ أيضاً  13 رصاصة.. تفاصيل العثور على جثة رجل أعمال شهير

وادعى المتهم أثناء جلسة المحاكمة أنه مصاب بمرض عصبي وأمراض مزمنة أخرى لكن التقرير الطبي فند زعمه.

إقرأ أيضاً  زجاجة خمور كويتية تُنهي حياة فتاة رفقة صديقها

وكانت التحقيقات الأولية أشارت إلى أن الجاني اعترف بأنه هدد زوجةه بالقتل، كما أقر بأنه قام بالتحضير لارتكاب جريمته سلفا بعد أن خبأ السكين في غرفة نومه.