وزير الداخلية يتلقى اتصالًا من نظيره القطري .. هل تُسلم قطر الإخوان لمصر؟


تلقى اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، اتصالًا هاتفيًا من نظيره القطري خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، أمس الإثنين، لبحث سبل تطوير التعاون الأمني بين البلدين.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه «آل ثاني» مع «توفيق»، يعد الأول من نوعه منذ إعلان المصالحة الخليجية في يناير الماضي.

إقرأ أيضاً  عاجل .. إستشهاد قائد قوات أمن الفيوم في تبادل إطلاق نار

وأفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية بأنه جرى خلال الاتصال، استعراض العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها خاصة في المجال الأمني، كما بحث الجانبان موضوعات ذات اهتمام مشترك.

وفيما تساءل كثيرين عن مصير المطلوبين في قضايا إلى مصر والمتواجدين في قطر، خاصة بعد المصالحة، طالب رواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وزير الداخلية بأن يطلب من نظيره القطري تسليم المطلوبين إلى مصر، لتأكيد حسن النية.

إقرأ أيضاً  عاجل .. تعيين «بن سلمان» مستشارًا خاصًا

وفي يوم الأحد، قال وزير الخارجية سامح شكري، خلال اجتماع للجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، إن هناك رسائل إيجابية من قطر، لاستعادة زخم العلاقة بين البلدين.

إقرأ أيضاً  مسؤول مصري : إسرائيل تهدد قناة السويس

وأضاف: “هناك سعي لتنفيذ ما جاء في قمة العلا بعد سنوات القطيعة بين الرباعي العربي وقطر”.