داعية شهير يثير الجدل بشأن مصير الراقصات بعد الموت


أثار الداعية الدكتور محمد علي موجة من الجدل بعد حديثه عن مصير الراقصات بعد الوفاة.

وقال “علي” في لقاء مع فضائية صدى البلد: حذاري نقول الراقصة دي هتدخل النار أو الشيخ دا هيدخل الجنة .. مفيش الكلام دا .. أمور الناس بيد الله عز وجل.

إقرأ أيضاً  إجراء عمليات تجميل للحواجب .. الإفتاء: جائز في هذه الحالة

وأضاف: هناك رجلاً كان يسمى بعمرو بن ثابت، وكان من بني عبدالأشهل، وهذا الرجل عاش طيلة حياته معادي للإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم، ولما جاء يوم أُحد صباحًا قذف الله في قلبه الهداية، فاستل سيفه، وبدلا من المحاربة بجانب المشركين، قام بالقتال بجانب النبي صلى الله عليه وسلم، معقبًا: هذا الرجل لم يعمل خير طيلة حياته أبدًا، وفي يوم أحد حارب مع الرسول، وجرح هذا الرجل في المعركة جرحًا شديدا لم يستطيع أن يتحرك من مكانه، ومات بعد المعركة.

إقرأ أيضاً  عالم أزهري: مباح للسيدات الرقص والحديث الجنسي في هذه الحالة

واستدرك: النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما علم بواقعة هذا الرجل قال : هو في الجنة ، مضيفا: أوعى تحكم على حد أنه داخل الجنة أو النار، الأعمال

إقرأ أيضاً  وكيل الأزهر : "الطيب" سيفضح الجهلاء